فيليبي: لم أغادر اتلتيكو.. لقد كنت في عطلة وعدت

مدريد - قدم اللاعب البرازيلي فيليبي لويس اليوم الأربعاء لوسائل الإعلام والجماهير كلاعب جديد في صفوف نادي اتلتيكو مدريد، حيث أعرب لاعب منتخب البرازيل عن شعوره بحماس وشغف كبيرين لعودته مجددا لملعب فيسينتي كالديرون الذي لعب فيه أربعة مواسم في الماضي.

وقال الظهير الأيسر للمنتخب البرازيلي (29 عاما) ساخرا: "أشعر أنني لم أغادر اتلتيكو أبدا، كما لو كنت في عطلة وعدت".

وانضم لويس إلى صفوف تشيلسي الإنجليزي عام 2014، بيد أنه قرر العودة مرة أخرى إلى ناديه القديم بعد موسم واحد فقط.

وفي هذا الإطار، اعترف لويس أنه لم يفلح في الابتعاد وقطع صلته باتلتيكو مدريد، وقال: "لقد تركت هنا عائلة.. لم أكن سعيدا أبدا في أي مكان آخر أكثر من هنا".

وقام لويس بعقد مقارنة بين مدربيه في الفترة الأخيرة جوزيه مورينيو ودييجو سيميوني قائلا: "إنهما مختلفان ولكنهما يشتركان في شغفهما المجنون لتحقيق الفوز.. الانتصار يعني كل شيء بالنسبة لكليهما".

وقارن اللاعب الدولي البرازيلي أيضا بين مسابقتي الدوري الإنجليزي والإسباني، وأضاف: "هناك (في إنجلترا) هم أفضل تنظيما والملاعب دائما ما تكون مكتظة بالجماهير .. الحكام لا يوقفون المباريات ولكن الليجا تتمتع بميزة خاصة .. جميع الفرق جيدة والجماهير أكثر حماسا".

وأكد لويس أن اتلتيكو كون فريقا رائعا وعقد صفقات ضخمة مما يعني زيادة المسؤولية على كاهل الجميع ولكنه تفادى التحدث عن ما إذا كان الفريق المدريدي مرشحا للفوز بلقب الدوري في الموسم الجديد أم لا.

واختتم البرازيلي حديثه ضاحكا، وقال: "علي أن أتعامل بمنطق مباراة بمباراة .. إذا لم أفعل هذا فسيقتلني المدرب"، في إشارة إلى عبارة سيميوني الشهيرة واستراتيجيته الفنية التي يعتمدها في تدريب النادي الإسباني.



مباريات

الترتيب