ضغوط الرعاة تجبر انريكي على أمر لا يحبه

لوس انجليس - يقول لويس انريكي مدرب برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا لكرة القدم إنه لا يفضل القيام برحلات إلى مناطق بعيدة قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد لكنه أيضا يتفهم أن مثل هذه الرحلات تشكل عنصراً مهماً في الاستراتيجية التسويقية لناديه العملاق.

ووصل برشلونة الذي يغيب عن صفوفه عدد من كبار لاعبيه مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار اللذين شاركا مؤخرا في كأس كوبا أميركا، إلى لوس انجليس الأميركية الأحد وسيخوض مباراته الأولى في كأس الأبطال الودية في مواجهة لوس انجليس جالاكسي الأميركي في باسادينا الثلاثاء.

وقال لويس انريكي في مؤتمر صحفي في الفندق الذي ينزل فيه فريقه: "بصراحة لا أفضل القيام برحلات خارجية.. القدوم إلى هنا أمر جيد لكن هناك جوانب غير مريحة أيضا ومنها على سبيل المثال متاعب السفر البعيد وفروق التوقيت."

وأضاف لاعب برشلونة ومنتخب إسبانيا السابق قوله: "لكن النادي عليه التزامات كما أن المسابقة مثيرة للاهتمام. يمكن القيام بالشيء نفسه في أوروبا لكن لابد من القبول بهذه الأمور."

وبعد ذلك سيلتقي برشلونة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي في سانتا كلارا السبت المقبل ثم يواجه تشيلسي بطل إنجلترا في لاندوفر في 28 من يوليو/تموز الجاري.

وبعد الدورة سيعود برشلونة إلى أوروبا لمواجهة فيورنتينا الإيطالي في فلورنسا الإيطالية في الثاني من أغسطس/آب المقبل.

ورغم ضغوط الرعاة دافع لويس انريكي عن قرار النادي بمنح لاعبين مثل ميسي ونيمار راحة وعدم سفرهم مع الفريق خلال الرحلة.

وقال لويس انريكي عن هذا الأمر: "اللاعبون في حاجة إلى العطلات رغم ارتباطنا بالرحلة.. الكل يرغب في مشاهدة كبار اللاعبين لكنهم أيضا بحاجة إلى الراحة وهي مهمة للغاية بالنسبة لهم."

وسيقص برشلونة شريط مشاركاته الرسمية في الموسم الجديد بمواجهة مواطنه اشبيلية بطل الدوري الأوروبي في كأس السوبر الأوروبية في 11 أغسطس/آب المقبل.

وبعد ذلك سيلتقي برشلونة ذهاباً وإياباً مع اتلتيك بيلباو في كأس السوبر الاسبانية قبل انطلاق الدوري الإسباني.



مباريات

الترتيب