قائد أتلتيكو مدريد يخبر الراحلين: نشعر بالتفاؤل

قال جابي، قائد أتلتيكو مدريد، إنه يتوقع أن يصبح فريقه أكثر قوة بالموسم المقبل رغم رحيل أردا توران، صانع اللعب، والمهاجم ماريو مانزوكيتش.

وضم الفريق العاصمي ردا على رحيل هذه الأسماء لاعبين مثل جاكسون مارتينيز ولوسيانو فيتو.

ومجددا سيواجه دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو، مهمة إعادة بناء التشكيلة بعد انتقال أردا، قائد منتخب تركيا، إلى برشلونة، بطل إسبانيا وأوروبا، وانضمام مانزوكيتش، مهاجم منتخب كرواتيا، ليوفنتوس، بطل إيطاليا ووصيف أوروبا.

وبات مارتينيز، مهاجم منتخب كولومبيا، على أعتاب استكمال إجراءات الانتقال من بورتو، بينما انضم الأرجنتيني فيتو قادما من فياريال ليلتحق مجددا بمدربه سيميوني، والذي كان قد منحه فرصة اللعب وعمره 17 عاما مع فريق ريسنج كلوب.

وبعد تألق أتلتيكو في موسم 2013-2014، وفوزه بلقب الدوري لأول مرة في 18 عاما، وبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا، قدم الفريق موسما مقنعا في 2014-2015 رغم رحيل الهداف دييجو كوستا، والحارس تيبو كورتوا، والظهير الأيسر فيليبي لويس ضمن آخرين.

واحتل أتلتيكو المركز الثالث في الدوري الموسم الماضي، وتأهل إلى دور الثمانية في دوري الأبطال، قبل أن يخسر بصعوبة 1-0 أمام جاره ريال مدريد في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وقال جابي مع عودة لاعبي أتلتيكو إلى المران عقب العطلة الصيفية "لدى الفريق القدرة الدائمة على إعادة اكتشاف نفسه في كل موسم".

وأضاف "بالفعل، رحلت مجموعة من أهم اللاعبين، لكن اللاعبين القادمين من أصحاب المستويات العالية، ونتوقع أن ننافس هذا العام كما هو المعتاد بالنسبة لنا".

ويرى جابي أن عودة أوليفر توريس إلى أتلتيكو بعدما قضى موسما واحدا في بورتو على سبيل الإعارة تدعو للتفاؤل.

ويعد ابن الـ20 عاما من أبرز اللاعبين الشبان في مركز الوسط المهاجم، وربما يكون بوسعه تعويض رحيل أردا.

ومن المنتظر أن تقام الجولة الأولى للدوري الإسباني في 22 و23 أغسطس/آب المقبل، وستسحب القرعة يوم الثلاثاء المقبل.

 



مباريات

الترتيب