رابطة الدوري الإسباني تبيع حقوق البث الدولية بدون برشلونة

مدريد - تنوي رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم للمحترفين عرض بيع حقوق البث التلفزيوني الدولية لمباريات الموسم المقبل في حزمة واحدة باستثناء برشلونة حامل اللقب وثلاثة أندية أخرى.

وتضم الرابطة 38 ناديا بين 42 ناديا للمحترفين في الدرجتين الأولى والثانية وكلفت مجموعة ميديابرو للإعلام بالتفاوض عنها مع الأطراف المهتمة باستثناء أندية برشلونة واسبانيول وسيلتا فيجو وريال سوسيداد.

ووافق برشلونة بطل أوروبا في فبراير/شباط الماضي على بيع حقوق بث مبارياته بالدوري لعملاق الاتصالات الإسباني تليفونيكا لينهي علاقة استمت طويلا مع ميديابرو.

وقال متحدث اليوم الأربعاء إن أندية اسبانيول وسيلتا فيجو وسوسيداد أيضا ارتبطت بعقود مع تليفونيكا وإنها لن تكون ضمن صفقة ميديابرو.

وأشارت وسائل إعلام اسبانية إلى أن ريال مدريد باع حقوقه الدولية لمبارياته في الموسم المقبل إلى مايكروسوفت.

ورغم ذلك قال متحدث باسم مايكروسوفت لرويترز اليوم الأربعاء إن الأمر لم يكن كذلك وإن الاتفاق مع ريال مدريد لا يتضمن الحقوق البصرية والسمعية.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من ريال مدريد.

وجهود رابطة الدوري لتسويق حقوق البث التلفزيوني الدولية للموسم المقبل تمثل الخطوة الأولى نحو نظام جماعي كامل جاء بقانون أقرته الحكومة في نهاية أبريل/نيسان الماضي.

ومن المقرر بدء العمل بهذا النظام بأكمله في موسم 2016-2017 وسينهي الهيكل الحالي الذي يسمح للأندية ببيع حقوقها بشكل فردي ومن المحتمل أن يمهد الطريق لزيادة كبيرة في الأسعار.

لكن ربما تؤدي محاولة تسويق البث الدولي للمباريات بدون برشلونة ولاعبيه المميزين مثل ليونيل ميسي ونيمار إلى تقليل أرباح الأندية الأخرى.

والشركات التي تسعى لبث جميع مباريات الموسم المقبل يجب عليها إبرام صفقة واحدة مع ميديابور ورابطة الدوري والتفاوض على باقي المباريات مع تليفونيكا.

وقالت رابطة الدوري في بيان يوم الاثنين الماضي: "في حال عدم امتلاك الرابطة لكافة حقوق البث السمعية والبصرية لموسم 2015-2016 سيتم التفاوض على الحقوق المادية لباقي الأندية."

وكان خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري قال الأسبوع الماضي بأنه يتمنى التوصل لاتفاق مع برشلونة وباقي الأندية الثلاثة "في السنوات القادمة."

 



مباريات

الترتيب