التحقيق في شبهة تلاعب بنتيجة آخر مباراة لبرشلونة في الليجا

بدأت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم التحقيق في شبهة تلاعب بمباراة بالجولة الأخيرة من الليجا بين البطل برشلونة وضيفه ديبورتيفو لاكورونيا، وذلك على ضوء تصريحات اللاعب ألبرت لوبو.

وذكرت إذاعة (كادينا سير) أن الرابطة تحقق في التصريحات المثيرة للجدل لألبرت لوبو لاعب ديبورتيفو التي أدلى بها لقناة (بلوس) بعد التعادل 2-2 ، حيث أوضح انه اتفق مع قائد برسا تشافي هرنانديز على نتيجة التعادل، وهي النتيجة التي ستحقق هدف لاكورونيا بالبقاء في الليجا وتجنب الهبوط بغض النظر عن نتيجة مباراة إيبار وقرطبة.

ولم يظهر نادي ديبورتيفو لاكورونيا قلقا إزاء الجدل المثار، حيث يؤكد مسؤولوه أن اللاعبين قلبوا التأخر بهدفين الى تعادل بفضل عزيمتهم واصرارهم على عدم توديع الليجا، خاصة أن برسا لم يلعب بكامل قوته واعتمد على البدلاء بعد ضمان الفوز باللقب في الجولة الماضية امام أتلتيكو.

كان الفريق الكتالوني متقدما بهدفين لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقتين 4 و60 ، ثم سجل ديبورتيفو هدفين متتاليين للوكاس بيريز وسالوماو في الدقيقتين 68 و77 ، لتتسبب تلك النتيجة في بقائه في الليجا وهبوط إيبار.

وعاد إيبار لليجا بعد قرار هبوط إلتشي بسبب أزمته المالية.



مباريات

الترتيب