فيديو - حل وحيد أمام يوفنتوس لإيقاف ميسي

يمثل ليونيل ميسي، على الأرجح، الهاجس الأكبر لجميع مدربي الفرق المنافسة التي تواجه فريق برشلونة الإسباني، سواء في الليجا أو في دوري أبطال أوروبا.

وسيكون الدور على الإيطالي ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس هذه المرة، والذي يرغب في قيادة فريق "السيدة العجوز" إلى ثلاثية تاريخية لم يحققها من قبل في إيطاليا سوى البرتغالي جوزيه مورينيو حينما كان مدربا لانتر ميلان، في ابتكار طريقة للحد من خطورة ميسي، وعدم الغفلة أيضا عن الثنائي الخطير سواريز ونيمار.

في الماضي، نجح ميسي في التغلب على معظم الخطط التي حاولت احتواءه او الحد من خطورته، لكن ما هي الطريقة المثلى لمنع "البرغوث الأرجنتيني" من لدغ منافسيه؟

مراقبة رجل لرجل

أسوأ اختيار من الممكن أن يلجأ له اليجري باعتراف العديد من الخبراء من بينهم أرسن فينجر وباتريك فييرا بالإضافة إلى اليجري نفسه الذي صرح بأن هذا الأمر يعد مستحيلا، لذا فإن هذه الطريقة لن تعود بالنفع على فريق السيدة العجوز.

ميسي مسؤولية أقرب لاعب

طريقة طبقها العديد من المدربين، بلاعبين مميزين، ورغم ذلك لم تمنع برشلونة من تحقيق الفوز، بل وبنتائج عريضة أيضا، وبمدربين مختلفين، في بطولات مختلفة، من بينها فوز 3-1 على أرسنال ومانشستر يونايتد في دور الـ16 ونهائي دوري أبطال أوروبا على التوالي.

مصيدة التسلل

طبقها بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ في الموسم الحالي، وهو أكثر المدربين إلماما بقدرات ميسي، وكانت النتيجة هدف مزعج ومحرج للمدافع "المتميز" جيروم بواتنج.

كما أن مصيدة التسلل لا توقف برشلونة بسبب مهارة ميسي في التحرك فحسب، بل لقدرة صانعي اللعب في الفريق الكتالوني في التمرير في الوقت المناسب والقاتل، وهو ما يتميز به الثلاثي انييستا وراكيتيش وتشافي.

"الكثرة تغلب المهارة" .. لا

حل آخر ربما يجول في خاطر أليجري، وهو مراقبة ميسي بأكثر من لاعب، اثنان، ربما ثلاثة، لمنع خطورة أفضل لاعب في العالم 4 مرات على التوالي.

لكن هذه الطريقة أيضا غير مضمونة، شاهد ما فعله ميسي منذ أيام قليلة في لاعبي أتلتيك بلباو في نهائي كأس ملك إسبانيا

كما أن تكتل اللاعبين حول ميسي هو ما يريده لويس إنريكي مدرب برشلونة، وذلك لفتح المجال لضلعي المثلث الهجومي نيمار وسواريز.

ففي المباريات النادرة التي نجح فيها المنافسون في الحد من خطورة ميسي، سواء باجتهادهم او استسلامه، تكفل نيمار وسواريز بتسجيل ثنائيات، مثلما فعل الأول في إياب نصف النهائي أمام بايرن في الموسم الحالي، والثاني في ذهاب دور الـ16 امام مانشستر سيتي في دوري الأبطال.

إذا ما الحل ؟

الحل الوحيد أمام المدرب الشاب لفريق السيدة العجوز هو الصلاة من أجل أن يكون الثلاثي المرعب في أسوا حالاته، بالإضافة إلى أداء خارق من لاعبيه.

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب