خضيرة يشتكي من التهميش ويؤكد رحيله عن ريال مدريد

اتهم سامي خضيرة لاعب وسط ريال مدريد بطل أوروبا فريقه المنافس في الدوري الاسباني لكرة القدم بتهميشه وتجميده عن طريق استبعاده من التشكيلة بعد فشل المفاوضات لتمديد التعاقد بينهما حتى وان كان جاهزا ولائقا للعب.

وسيغادر خضيرة لاعب منتخب ألمانيا والذي انضم لريال مدريد قادما من شتوتجارت الألماني في 2010 فريقه الحالي كلاعب حر في نهاية الموسم في حين تحدثت تقارير عن اهتمام تشيلسي ومانشستر يونايتد وأرسنال وليفربول ويوفنتوس بالحصول على خدماته.

ولم يشارك خضيرة (28 عاما) مع ريال إلا نادرا منذ بداية العام الحالي في حين قال ناديه أن السبب في ذلك يرجع إلى سلسلة من الإصابات الطفيفة لكن اللاعب قال لصحيفة ماركا المحلية إن النادي قرر الاستغناء عن خدماته.

وقال خضيرة في مقابلة نشرتها الصحيفة الاسبانية في عددها اليوم السبت "لم أكن أعاني من إصابة طفيفة بل عانيت من ألم في القدم اليمنى. لكن هذا لم يكن السبب في استبعادي من التشكيلة."

وأضاف اللاعب الألماني الدولي قوله "لم تكن إصابة معقدة وكنت قادرا على اللعب. شعرت دوما بدعم المدرب لكن الرسالة وصلتني بصورة غير مباشرة وهي إن النادي لم يعد بحاجة إلى جهودي. وتم تجميدي ولم أحصل على فرصة للاستمرار في اللعب."

وأكد خضيرة "لم أكن أريد النهاية بهذه الصورة ويؤلمني أن أتهم بعدم المهنية لأنني دوما وضعت مصلحة النادي قبل مصلحتي الشخصية ولم أتعامل إلا مع الحقيقة."

ولن يشارك خضيرة في مباراة ريال مدريد الأخيرة في الدوري الاسباني اليوم السبت في مواجهة خيتافي.

وقال خضيرة "لم يبلغني أحد من النادي بأي شيء بصورة مباشرة.. ما حدث في الموسم الحالي سبب لي ألما بالغا."

وسينهي ريال مدريد الذي يدربه الايطالي كارلو انشيلوتي الموسم دون الفوز بأي من البطولات الثلاث الكبرى خلال الموسم الحالي.

وخرج ريال مدريد من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا بعد هزيمته أمام يوفنتوس الايطالي وخسر في دور 16 من كأس ملك اسبانيا أمام أتليتيكو مدريد كما يتخلف بأربع نقاط وراء برشلونة الذي ضمن التتويج بالدوري المحلي قبل الجولة الأخيرة من الموسم اليوم.



مباريات

الترتيب