MSN .. ثلاثي يُقرب برشلونة من الثلاثية

ثلاثة انتصارات خلال ثلاثة أسابيع ستمنح نادي برشلونة ثلاثية مهمة بالتتويج ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا.

ويبدو أن ثلاثي الهجوم المكون من الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار على مستوى هذا التحدي الكبير، كما يبدو أنهم توزعوا الأدوار في المسابقات الثلاث.

ميسي امبراطور اوروبا

من الواضح أن ميسي وصل إلى هذا المستوى من العطاء من خلال تألقه في كل مباراة مهما يكن نوع المسابقة، لكن دوري أبطال أوروبا أصبح حديقته المفضلة.

وسجل ميسي هدفين في ذهاب نصف النهائي في مرمى بايرن ميونيخ الألماني (3-صفر) في برشلونة، وبات يهيمن على أوروبا قبل النهائي المنتظر ضد يوفنتوس الإيطالي في 6 حزيران/يونيو في برلين.

وبعد أن تجاوز في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي رقم قائد ريال مدريد السابق راوول جونزاليز، يخوض الأرجنتيني مطاردة مستمرة مع نجم الفريق الملكي الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو على لقب أفضل هداف في القارة العجوز وعلى جائزة الكرة الذهبية التي تمنح سنويا لأفضل لاعب في العالم.

وصرح ميسي في الخريف الماضي "انه لأمر جيد أن أكون هدافا في بطولة بهذه الأهمية وهذه الخاصية".

ويملك ميسي ورونالدو نفس الرصيد من الأهداف في دوري أبطال أوروبا (77 هدفا لكل منهما) منها 10 أهداف هذا الموسم، والفارق أن الارجنتيني سيخوض النهائي، في حين خرج فريق البرتغالي من دور الاربعة.

ويأمل "الملك ليو" بتحقيق الانتصار على يوفنتوس، وهو يعرف تماما ان موقعه كنجم عالمي بني بفضل احرازه مع برشلونة المسابقة الأوروبية الأم اعوام 2006 و2009 و2011.

سواريز كبير اسبانيا

في الدوري الاسباني، لعب ميسي الدور الأكبر بتسجيله 40 هدفا في 36 مباراة.

لكن لا يمكن في اي حال من الاحوال اغفال مردود لويس سواريز الذي بدأ المشاركة متأخرا بسبب عقوبة فرضت عليه لعضه المدافع الايطالي جورجيو كيليني في مونديال 2014، فهو سجل بدوره 16 هدفا في 27 مباراة.

وكان سواريز منقذا لبرشلونة في أسوأ الظروف منها على سبيل المثال تمريرتان حاسمتان في المباراة ضد الميريا (2-1) في تشرين الثاني/نوفمبر عندما كان الفريق الكتالوني يتجه نحو خسارة اكيدة.

لكن ابداع سواريز يكمن في الهدف الذي سجله في الكلاسيكو وقاد فريقه إلى الفوز على غريمه ريال مدريد (2-1) ووضع برشلونة على السكة الصحيحة نحو اللقب.

ولإتمام هذا العمل المهم والجبار في الدوري، يتعين على زملاء سورايز انتزاع الفوز غدا الاحد في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من القطب الثاني للعاصمة اتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث وتأمين اللقب، والا الانتظار حتى المرحلة الاخيرة على حساب ديبورتيفو لاكورونيا.

 نيمار ملك الكأس

يخوض برشلونة المباراة النهائية لكأس اسبانيا ضد اتلتيك بلباو في 30 ايار/مايو قبل اسبوع من نهائي دوري ابطال اوروبا، وهذه المسابقة ابتسمت بشكل خاص للبرازيلي نيمار هذا الموسم حيث سجل 6 أهداف في 5 مباريات.

وسجل نيمار هذا الموسم 37 هدفا في جميع المسابقات ورفع كثيرا الحصاد الذي حققه في موسم 2013-2014 مع الفريق الكتالوني حين اكتفى بتسجيل 15 هدفا.

وسجل نيمار على الاقل هدفا في كل من المباريات السبع الاخيرة، وهو يأمل بان يمحو من الذاكرة خسارة نهائي مسابقة الكأس العام الماضي امام ريال مدريد (1-2).

وبعيدا عن الثلاثية المنشودة التي يتطلع إليها برشلونة في اول موسم مع لاعبه السابق ومدربه الحالي لويس انريكي، والتي سبق ان حققها الفريق الكتالوني عام 2009، ستكون نهاية موسم ميسي وسواريز ونيمار مطعمة بتحد اخير.

ويتمثل هذا التحدي بان يتخطى هذا الثلاثي الذي سجل حتى الان 114 هدفا، ما حققه ثلاثي ريال مدريد في موسم 2011-2012 والذي كان مكونا من رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة والأرجنتيني جونزالو هيجواين حيث سجل حينذاك 118 هدفا.

واذا ما قدر لثلاثي برشلونة تحقيق هذا الهدف فانه سيطبع دون شك هذا الموسم بطابعه الخاص.



مباريات

الترتيب