سبورت: إنريكي خارج برشلونة 100% حتى لو فاز بالثلاثية

توقعت صحيفة (سبورت) الكتالونية رحيل المدرب الحالي لبرشلونة لويس إنريكي بنهاية الموسم الجاري، رغم أنه قد يتوج بالثلاثية، وأن مهمة القيادة الفنية قد يتولاها مساعده خوان كارلوس أونزوي.

وناقش برنامج (100% بارسا) عبر الصحيفة مستقبل إنريكي الذي يحيط به الغموض، رغم اقترابه من التتويج بالليجا ووصوله الى نهائي دوري أبطال أوروبا ونهائي كأس الملك.

ويقول نائب رئيس صحيفة (سبورت) لويس ماسكارو "لا يوجد شيء يضمن بقاء إنريكي لموسم آخر، هذا ليس متعلقا بخلافه السابق مع ميسي، وإنما متعلق بإنريكي نفسه، هو يشعر بأنه غير قادر ذهنيا على مواصلة تحدي تدريب بارسا".

من جانبه، راهن الصحفي بنفس الجريدة الكتالونية توماس أندريو على أن إنريكي لن يستمر في الموسم المقبل، أما زميله خافيير ميجيل فأكد بشكل قاطع عدم استمرار إنريكي، ولم يشكك مطلقا في ذلك.

ويوضح ميجيل "هذا ليس رأيي، هذا مؤكد بنسبة 100%، إنريكي لن يستمر، داخل غرف الملابس لا يثق به أحد، اللاعبون لا يؤمنون به، وهو يعرف ذلك، كانت هناك محاولات، لكن كلها فشلت، سيخرج من الباب الكبير وبطريقة شرفية".

وأشار ميجيل الى أن "ميسي سيكون سعيدا برحيل إنريكي، فهو يحرر نفسه في الملعب، يقوم بعمله دون انتظار توجيهات من المدرب، ويقاتل من أجل الكرة الذهبية والألقاب".

وأكد أندريو أن الثلاثية لن تلزم أحد بالإبقاء على إنريكي، بل ستكون نهاية مشرفة لموسمه الوحيد.

وعاد ماسكارو ليؤكد أن "نبأ الاستغناء عن مدرب بعد موسم واحد وحتى بعد الفوز بثلاثية محزن، لكن يمكن النظر اليه من زاوية أخرى، سيكون خبر مفرح، سيعود الهدوء والاستقرار في الفريق، وميسي سيكون سعيدا ايضا".

واتفق الصحفيون الثلاثة على أن التألق المذهل لميسي هذا الموسم بخلاف المواسم السابقة نابع من إرادة شخصية ولم يكن لإنريكي دور فيه.

كما أكد ميجيل أن مساعد إنريكي أونزوي قد يكون مدرب برشلونة الجديد، حيث يتمتع بعلاقات رائعة باللاعبين، مبينا "هذا ليس مؤكدا بنسبة 100% ، لكنه يتوقف على موافقة ميسي، هو الآمر الناهي بالفريق".



مباريات

الترتيب