فيديو - فالنسيا يفرمل ريال مدريد ويقرب برشلونة من لقب الليجا

مدريد - وجه فالنسيا ضربة إلى ريال مدريد في توقيت صعب وتعادل معه في عقر داره 2-2 اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم بينما بات برشلونة على بعد خطوة واحدة من التتويج باللقب بعدما تجاوز عقبة ريال سوسييداد وتغلب عليه 2-صفر على ملعب "كامب نو".

وفي صراع الهروب من مراكز الهبوط، أنعش غرناطة أمله في البقاء بدوري الدرجة الأولى بتغلبه على ضيفه قرطبة 2-صفر في وقت سابق اليوم.

وخاض ريال مدريد المباراة متأثرا بصدمة الهزيمة أمام يوفنتوس الإيطالي1-2  في الدور قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي وجاء التعادل اليوم على ملعب "سانتياجو برنابيو" ليبدد فرصته بشكل كبير في انتزاع اللقب ويضرب معنويات الفريق قبل لقاء الإياب أمام يوفنتوس يوم الأربعاء المقبل.

وكان ريال مدريد الفريق الأفضل والأخطر هجوميا في أغلب فترات المباراة لكن الحظ عانده بشكل كبير خاصة في الشوط الأول عندما تصدى القائم والعارضة لأربع كرات وأهدر كريستيانو رونالدو ضربة جزاء، كما أضاع لاعبوه عدة فرص في الشوط الثاني كانت كفيلة بتحقيق فوز كبير.

وحصد ريال مدريد نقطة واحدة ليرفع رصيده بذلك إلى 86 نقطة في المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف غريمه برشلونة، قبل مرحلتين فقط على نهاية المسابقة، بينما رفع فالنسيا رصيده إلى 73 نقطة في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط خلف أتلتيكو مدريد ليحافظ على أمله في المنافسة على المركز الثالث والتأهل مباشرة لدور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

وأنهى فالنسيا الشوط الأول متقدما بهدفين سجلهما باكو ألكاسير وخافي فويجو في الدقيقتين 19 و26 ثم تعادل ريال مدريد في الشوط الثاني بهدفين سجلهما بيبي وإيسكو في الدقيقتين 56 و84 .

وهدد فالنسيا مرمى ريال في اللحظات الأولى حيث سدد باكو ألكاسير كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكن إيكر كاسياس تصدى لها وحولها إلى ركنية لم تستغل.

ولجأ فالنسيا إلى الدفاع من وسط الملعب مع التركيز على قطع التمريرات عن كريستيانو رونالدو وفرض رقابة على النجم الويلزي جاريث بيل.

وأهدر فالنسيا فرصة أخرى في الدقيقة العاشرة حيث سدد ألكاسير كرة ساقطة (لوب) خطيرة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وكاد ريال مدريد أن يتقدم في الدقيقة 14 من كرة خطيرة سددها بيل من ضربة حرة لكن الحظ عانده وتصدت لها العارضة.

وعاند الحظ جاريث بيل مرة أخرى بعدها بثلاث دقائق حيث سدد من أمام المرمى إثر ضربة حرة لكن العارضة تصدت للكرة كما تصدت لكرة أخرى سددها رونالدو برأسه بعدها بثوان.

وتلقى ريال مدريد صدمة في الدقيقة 19 حيث مرر خوسي جايا عرضية انقض عليها ألكاسير وأسكنها الشباك متحديا الرقابة اللصيقة من جانب سيرخيو راموس وبيبي، ليتقدم فالنسيا 1-صفر .

وكاد رونالدو أن يتعادل بعدها بدقيقة واحدة بتسديد كرة خلفية مزدوجة لكنها اصطدمت بالمدافع شكودرن موستافي.

وأجرى كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد تبديلا اضطراريا في الدقيقة 26 حيث أشرك آسيير إياراميندي بدلا من توني كروس الذي اشتكى من ألام الإصابة.

وبعدها بثوان ضاعف فالنسيا محنة لريال وأضاف الهدف الثاني في شباكه حيث سدد دانييل باريخو كرة من ضربة حرة قابلها خافي فويجو بلمسة مهارية برأسه أسكنتها الشباك.

وسيطر التوتر شيئا ما على بعض عناصر ريال مدريد وظهرت العصبية على النجم جاريث بيل خلال تدخله بعنف مع باريخو الذي سقط متألما لكنه واصل اللعب بعدها.

وفي الدقيقة 40 حرم القائم ريال مدريد من هدف آخر، حيث صنع خافيير هيرنانديز "تشيتشاريتو" هجمة رائعة وتبادل الكرة مع بيل ثم سدد لكن الكرة اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، حصل ريال مدريد على ضربة جزاء بداعي تعرض جاريث بيل لدفعة داخل منطقة الجزاء، وتقدم رونالدو لتنفيذها لكن الحارس دييجو ألفيس تصدى للكرة وسط ذهول من جانب لاعبي الريال، لينتهي الشوط الأول بتقدم فالنسيا 2-صفر .

ولم يختلف الحال كثيرا في الشوط الثاني حيث تبادل الفريقان المحاولات الهجومية وتألق ألفيس حارس فالنسيا مجددا في الدقيقة 50 حيث سدد رونالدو كرة خطيرة من ضربة حرة وتصدى لها ألفيس قبل أن تصل إلى رأس خافيير هيرنانديز.

وهاجم ريال مدريد بشراسة وشكل ضغطا متواصلا على مرمى فالنسيا لدقائق حتى فك بيبي النحس أخيرا وأحرز الهدف الأول لريال مدريد في الدقيقة 56 عندما تلقى الكرة من ضربة ركنية وصوبها إلى داخل الشباك.

شهدت الدقائق التالية صحوة هجومية لبلنسية على أمل استعادة تقدمه بفارق هدفين لكن غياب التنظيم عن الهجمات ، واليقظة الدفاعية للريال حالا دون تشكيل أي خطورة حقيقية على مرمى كاسياس.

وفي الدقائق الأخيرة، توالت محاولات ريال مدريد بحثا عن التعادل لكن فالنسيا بدا مكتفيا بالفوز بفارق هدف ووجه تركيزه بشكل كبير إلى الجانب الدفاعي.

لكن قبل ست دقائق من النهاية، تألق إيسكو وراوغ الدفاع خارج حدود منطقة الجزاء ثم سدد كرة خادعة وجدت طريقها إلى داخل الشباك، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد في ظل تألق لافت من حارس فالنسيا لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 .

 

 

 

 

 



مباريات

الترتيب