إيقاف نشاط الدوري الإسباني لخلاف مع الحكومة

مدريد - قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم إيقاف جميع المسابقات المحلية اعتبارا من 16 أيار/مايو الجاري بسبب خلاف مع الحكومة بشأن قضايا من بينها قانون جديد حول التفاوض الجماعي على حقوق البث التلفزيوني.

وقال الاتحاد بموقعه على الانترنت عقب اجتماع لمجلس الإدارة اليوم الأربعاء "في الوقت ذاته ومرة أخرى نكرر دعوتنا للحوار مع الحكومة الإسبانية".

وتم تمرير هذا القانون الأسبوع الماضي بمساندة رابطة أندية المحترفين وسيسمح ببيع حقوق البث التلفزيوني لمنافسات كرة القدم بصورة جماعية.

وستضع الإجراءات الجديدة حدا للنظام المعمول به حاليا والذي يتيح لكل الأندية بيع حقوق بث مبارياتها بشكل فردي.

وهذا سينهي النظام السابق الذي كان يصب في صالح الفرق الكبرى مثل ريال مدريد أغنى أندية العالم من حيث الإيرادات وغريمه التقليدي برشلونة متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني.

والدوري الإسباني هو الوحيد بين بطولات الدوري الكبرى في أوروبا الذي تبيع فيه الأندية حقوق البث التلفزيوني الخاصة بكل منها بشكل فردي.

وسيذهب 90 بالمئة من حقوق البث الجديدة لأندية دوري الأضواء بينما ستحصل فرق الدرجة الثانية على المبلغ المتبقي.

وقال خوسيه اجناسيو ويرت وزير الرياضة الإسباني للصحفيين إن نصف الإيرادات سيذهب بالتساوي بين أندية دوري الأضواء.

وسيذهب النصف الثاني بناء على أداء الفرق في المواسم الخمسة السابقة وحجم النادي اضافة لمعايير أخرى.

لكن الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورئيسه واسع النفوذ انخيل ماريا بيار واتحاد اللاعبين يعارضان هذه القواعد الجديدة واتفق الطرفان على مساندة إيقاف المسابقات المحلية عبر إسبانيا.

وعقب اجتماع لمجلس الإدارة اليوم الأربعاء نشر الاتحاد الاسباني لكرة القدم على موقعه بيانا اتهم فيه الحكومة "بقلة الاحترام" واشتكى كذلك من عدم استشارته بشأن قانون حقوق البث التلفزيوني قبل أن تمرره الحكومة الاسبوع الماضي.

ويقول الاتحاد الإسباني إن17  اتحادا للمناطق سيتأثر بهذا الإيقاف. وينافس في هذه المسابقات المحلية أكثر من 600 ألف لاعب.

 



مباريات

الترتيب