ديولوفو يعيش أسوأ أيامه قبل العودة لبرشلونة

يعيش المهاجم الإسباني الشاب جيرارد ديولوفو أصعب فترات مسيرته حاليا مع فريق إشبيلية، حيث استبعده المدرب أوناي إيمري من القائمة التي ستواجه فريقه السابق برشلونة اليوم في قمة الجولة 31 من الليجا.

ورغم عدم وجود بند في عقد إعارة ديولوفو يحرمه من اللعب ضد البارسا، الا أن إيمري يبدو غير راضيا عن مستوى اللاعب.

ويمثل هذا نبأ سيئا لنادي برشلونة نفسه، الذي كان يطمح في تطور مستوى ديولوفو لكي يعود اليه بعد انتهاء الموسم، في ظل عقوبة الفيفا التي تحرم النادي الكتالوني من عقد صفقات حتى يناير 2016.

واعترف ديولوفو قبل أيام في تصريحات صحفية بأنه يعيش فترة صعبة في الوقت الحالي، وأنه لا يحصل على دقائق لعب كافية لإظهار قدراته مع الفريق الأندلسي.

ولم يلعب ديولوفو أي دقيقة في آخر 9 مباريات لإشبيلية، ليخرج تماما من حسابات المدرب إيمري، رغم أنه يظهر بشكل جيد في مباريات منتخب إسبانيا للشباب.

كان ديولوفو قد عاد لبارسا مطلع الموسم بعد فترة إعارة جيدة مع إيفرتون الإنجليزي، لكن المدرب لويس إنريكي لم يكن مسرورا بأداء اللاعب، وانتقد أنانيته في الملعب، لذا وافق على إعارته لمدة موسم واحد الى إشبيلية، الا أن عودته للبلوجرانا تبدو أكثر صعوبة الآن.

ويعد نادي ليفربول الإنجليزي أكثر المهتمين بالتعاقد مع ديولوفو، كما يرغب مواطنه روبرتو مارتينيز في إعادته لإيفرتون.

 



مباريات

الترتيب