فيديو.. أشهر 10 حوادث "دهس" في الملاعب الإسبانية

رغم ودية مباراة البرازيل وتشيلي الأخيرة في لندن، الا أنها كانت مشحونة بالتوتر والعنف بين اللاعبين، وأبرز لقطاتها غير الأخلاقية حين دهس جاري ميديل قدم نيمار.

وأعادت تلك الواقعة للأذهان الكثير من حوادث الدهس داخل ملاعب الساحرة المستديرة، المرتبطة بالكرة الإسبانية على وجه التحديد، يسرد هذا التقرير أشهر 10 حالات منها:

1 - خوانيتو وماتيوس:

1- أكثر مخالفات اللاعبين عنفاً في الكرة الأوروبية، حدثت في مدينة ميونيخ الألمانية في عام 1987، حيث تجرأ خوان جوميز جونزاليس اللاعب السابق في ريال مدريد الإسباني والملقب بخوانيتو وركل لوثار ماتيوس لاعب بايرن ميونخ الألماني مرتين، الأولى على ظهره والأخرى على وجهه، ثم جاء مانولو سانشيز خلف زميله في الفريق الاسباني وتعدى أيضا على لاعب بايرن. وعلى اثر الحادثة المثير للجدل، توقف خوانيتو من اللعب في المسابقات الأوروبية لمدة خمس سنوات ساهمت بصورة مباشرة في رحيله من ريال مدريد، لكنه لاحقاً قدم لماتيوس عباءة مصارع ثيران وسيف كاعتذار.

2 - ستويتشكوف والحكم أوريزار:

أسطورة برشلونة الروماني خريستو ستويتشكوف اعتدى على الحكم الشهير أوريزار أزبيتارتي، الذي سبق وأدار 15 مباراة في الكلاسيكو، في مباراة على ملعب كامب نو امام ريال مدريد في ذهاب السوبر الإسباني عام 1990.

كان ستويتشكوف قد اعترض على قرار الحكم بطرد المدرب الهولندي يوهان كرويف، ليقوم بدهس قدم الحكم بعنف ويسبب له إصابة.

وعوقب ستويتشكوف بالإيقاف 81 يوما، وتوج الريال باللقب.

 

3 - سيميوني وجيريرو:

من أبرز اللقطات العنيفة في مسيرة الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الحالي، كانت في مباراة جمعت الأتلتي بأتلتيك بلباو على ملعب سان ماميس، عندما اعتدى على جولين جيريرو لاعب اتلتيك بلباو بالركل برأس الحذاء، في ديسمبر/ كانون الاول عام 1996. وعلى الرغم من أن سيميوني أحدث ثقباً دامياً على ساق جيريرو، إلا أنه لم يتلقى أي عقاب في حينها، لكن إدارة الكرة الإسبانية حظرته في وقت لاحق لمدة ثلاث مباريات، وذلك بعد أن تقدم نادي اقليم الباسك بشكوى رسمية.

 

4 - بيبي وكاسكيرو:

أسوأ مشهد في مسيرة البرتغالي بيبي مدافع ريال مدريد حين ركل بشكل همجي ومتكرر جسد لاعب خيتافي كاسكيرو في ليجا موسم 2008-2009، لتحتسب ركلة جزاء ضده ويتعرض للطرد، كما تم إيقافه 10 مباريات، واكتسب لقب "القاتل".

 

5 - بيبي وميسي:

عاد بيبي لأسلوبه العنيف في مباراة للكلاسيكو عام 2012 حين دهس يد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الحكم لم يشاهد الواقعة، لكنها أثارت ضد البرتغالي موجة انتقادات عنيفة عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي، ليضطر للاعتذار والتأكيد على أن الأمر لم يكن مقصودا.

 

 

6 - كوندوجبيا ودييجو كوستا:

رغم سمعة دييجو كوستا كلاعب عنيف، الا أنه تعرض للاعتداء من قبل الفرنسي كوندوجبيا في مباراة بين أتلتيكو وإشبيلية في ليجا 2012-2013، حيث دهس منطقة حساسة بجسده، وعوقب اللاعب الفرنسي بالإيقاف لأربعة مباريات، تم تخفيضها لمباراتين.

 

7 - بوسكيتس وبيبي:

هذه المرة بيبي هو الضحية، فقد استغل سرجيو بوسكيتس سقوطه اثناء شجار بكلاسيكو الموسم الماضي ليقوم بدهس رأسه، لكنه خرج سالما دون عقاب سواء في المباراة أو بعدها.

 

8 - أربيلوا وكوستا:

التوتر والعنف في الدربي المدريدي قد يفوق الكلاسيكو، وفي مواجهة كأس الملك بالموسم الماضي استغل ألبارو أربيلوا الزحام أمام منطقة الجزاء في انتظار تنفيذ ضربة ثابتة ليقوم بدهس كعب قدم دييجو كوستا، لكنه لم يتعرض أيضا للعقاب.

 

9 - الحكم أونديانو وريكاردو كوستا:

دهس لا إرادي من النوع الطريف قام به الحكم أونديانو ماينكو ضد اللاعب ريكاردو كوستا دون قصد خلال إدارته لمباراة بين أتلتيكو وفالنسيا الموسم الماضي.

10 - ميديل ونيمار:

أحدث وقائع الدهس تختلف عما سبقها نظرا لأنها في مباراة ودية ولا تنتمي للكرة الإسبانية، لكن يبدو أن ميديل لا يزال متألما لخروج منتخب بلاده من ثمن نهائي مونديال البرازيل امام صاحبة الضيافة بركلات الترجيح، ليصب غضبه على نيمار، ويتهمه فيما بعد بالتمثيل، بينما يرى نجم السيليساو أنه جدير باللعب في المصارعة الحرة.

 

من جلال جبريل



مباريات

الترتيب