حكم الكلاسيكو مهتم بمتابعة الحياة الشخصية لنجوم ريال مدريد وبرشلونة

كشف الحكم ماتيو لاهوز عن استعداداته لإدارة مباراة الكلاسيكو المرتقبة بين برشلونة وضيفه ريال مدريد على ملعب كامب نو سهرة الأحد في قمة الجولة 28 من الدوري الإسباني.

واعترف لاهوز لصحيفة (أس) بأنه يجتهد في دراسة سلوك كل لاعب من الفريقين، ويتتبع حتى كواليس حياتهم الشخصية من خلال الصحف، ومن مصادر أخرى.

وأوضح الحكم المنتمي لمدينة فالنسيا، والبالغ من العمر 38 عاما، أنه يشعر بالفخر لإدارة الكلاسيكو على مدار ستة أعوام قضاها في التحكيم بالليجا، وأن طقوسه طبيعية قبل المباراة، خاصة فيما يتعلق بالنوم لثماني ساعات ليريح جسده ويصفي ذهنه.

وبالعودة لطرق دراسة اللاعبين، قال لاهوز "قراءة الصحف أمر أساسي بالنسبة لي، أريد أن أعرف كيف يصل اللاعب الى المباراة، مدى الضغط الذي يشعر به، وعما إذا كان من النوع الذي يهوى التمثيل، وعدد البطاقات التي نالها مسبقا، حتى أدق تفاصيل حياتهم الشخصية".

وتابع "أتتبع ما إذا كان اللاعب أبا، أو فقد أسرته، أراقب كيف كان أسبوع ميسي أو رونالدو، كل هذا ينعكس على ردود الأفعال، أقضي ساعات في قراءة أخبار ومشاهدة مقاطع فيديو".

 



مباريات

الترتيب