اتلتيكو مدريد يتلقى ضربة ثلاثية بعد تأهله في الأبطال

دفع اتلتيكو مدريد الإسباني ثمن الجهود التي بذلها في مباراة الثلاثاء ضد ضيفه باير ليفركوزن الألماني في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك بخسارته جهود ثلاثة لاعبين جراء إصابتهم.

واضطر اتلتيكو بطل إسبانيا ووصيف بطل دوري أبطال أوروبا الى استبدال حارسه ميجيل انخيل مويا بعد 23 دقيقة فقط على بداية اللقاء الذي حسمه 1-صفر في وقتيه الأصلي والاضافي وتأهل إلى ربع النهائي عبر ركلات الترجيح (خسر ذهابا صفر-1)، وذلك بسبب إصابة في ساقه اليسرى ستبعده على الأرجح عن الملاعب لعدة أسابيع.

كما اضطر المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني إلى استبدال مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في الدقائق الأخيرة من الوقت الأصلي بسبب التواء في كاحله، فيما تعرض راوول جارسيا لإصابة في كوعه.

وأكد نادي العاصمة إصابة لاعبيه الثلاثة دون أن يحدد المدة التي يحتاجها كل منهم للتعافي لكن من المرجح أن لا يشارك أي منهم في مباراة السبت ضد خيتافي في الدوري المحلي الذي يحتل فيه رجال سيميوني المركز الرابع بفارق تسع نقاط خلف برشلونة المتصدر قبل 11 مرحلة على ختام الموسم.

 



مباريات

الترتيب