أزمة كبيرة تنتظر برشلونة بسبب "كوبا أمريكا"

أفادت تقارير صحفية أن ليونيل ميسي ونيمار لاعبي برشلونة الإسباني، قد يكونان خارج حسابات مدربهما لويس إنريكي في نهائي الملك ودوري أبطال أوروبا في حال وصل إليه البلوجرانا.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية، أن بطولة "كوبا أمريكا" التي تبدأ 11 حزيران/يونيو المقبل في تشيلي بمشاركة منتخبي الأرجنتين والبرازيل، أي بعد خمسة أيام فقط من نهائي دوري أبطال أوروبا في برلين.

وينتهي الدوري الاسباني في 26 أيار/مايو المقبل، فيما يقام نهائي كأس الملك الذي يواجه فيه برشلونة فريق اتلتيك بيلباو يوم 30 من ذات الشهر أي قبل انطلاق كوبا أمريكا بحوالي عشرة أيام، ولكن المشكلة تكمن في الاستداع المبكر للاعبي المنتخبات الذي قد يكون قبل أسبوعين من بدء المنافسات بسبب المعسكرات الخاصه بمنتخبات بلادهم، وهو ما سيحرم برشلونة من لاعبيه.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، قد طلب من الأندية تحرير لاعبي أمريكا الجنوبية في يوم 29 مايو/أيار، الأمر الذي يضع عدداً من أندية القارة العجوز في مشاكل كبيرة.

ويعتبر قرار فيفا بالنسبة لبرشلونة، مصدر قلق لأنهم سيواجهون احتمال غياب ميسي وخافيير ماسكيرانو ونيمار وداني ألفيس وكلاوديو برافو وجميعهم نجوم كبارة يحتمل استدعائهم من قبل منتخباتهم الوطنية، بالإضافة إلى لويس سواريز لاعب منتخب الأوروغواي، في حال تم رفع حظر المشاركات الدولية المفروض عليه.

يذكر أن "فيفا"، أوصى الأندية في أوروبا ببدء التفاوض مع المنتخبات الوطنية في أمريكا الجنوبية، من أجل الإبقاء على لاعبيها في حال بلغ أحد هذه الأندية نهائي دوري أبطال أوروبا.

من جلال جبريل



مباريات

الترتيب