فيديو - ميسي المتوهج يقود برشلونة لتخطي عقبة إيبار

 واصل الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي إبداعه وتألقه اللافت في الآونة الأخيرة بعدما سجل هدفين قاد بهما برشلونة للفوز 2/ صفر على مضيفه إيبار في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم اليوم السبت.

وعزز برشلونة بذلك موقعه في صدارة المسابقة، بعدما رفع رصيده إلى 65 نقطة بفارق أربع نقاط أمام غريمه التقليدي ريال مدريد صاحب المركز الثاني، الذي يستضيف ليفانتي غدا الأحد في المرحلة ذاتها، بينما تجمد رصيد إيبار، الذي تلقى خسارته الثامنة على التوالي، عند 34 نقطة ليظل في المركز الرابع عشر مؤقتا.

ورغم الفوز الذي حققه برشلونة إلا أنه جاء بأقل مجهود، في ظل سعي لاعبي الفريق الكتالوني لعدم التعرض للإرهاق قبل المواجهتين المرتقبتين أمام مانشستر سيتي الانجليزي في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل، وريال مدريد بالدوري الإسباني يوم 22 آذار/مارس الجاري بملعب كامب نو.

وانتهى الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف نظيف حمل توقيع ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 31، قبل أن يعود النجم الأرجنتيني لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثاني في الدقيقة 55 عبر ضربة رأس رائعة.

وانفرد ميسي بهذين الهدفين بصدارة هدافي المسابقة برصيد 32 هدفا للمرة الأولى هذا الموسم، بعدما فض الشراكة التي كانت تجمعه مع البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد.

ورفع ميسي بذلك رصيده التهديفي مع برشلونة عام 2015 إلى 21 هدفا في 18 مباراة بمختلف المسابقات، فيما رفع عدد أهدافه مع الفريق إلى 43 هدفا في 39 مباراة هذا الموسم، ليتجاوز بفارق هدفين عدد الأهداف التي أحرزها على مدار الموسم الماضي بأكمله.

وبات ملعب إيبورا (معقل فريق إيبار) أحدث الملاعب التي تزينت شباكها بأهداف ميسي، الذي سجل في جميع الملاعب الأسبانية التي لعب فيها مع برشلونة في بطولتي الدوري وكأس الملك باستثناء ملاعب (الباسيتي وقاديش ونومانسيا وخيريز ومورسيا).

وفرض برشلونة سيطرته المطلقة منذ البداية، وكاد الكرواتي إيفان راكيتيتش أن يفتتح التسجيل مبكرا للفريق الكتالوني في الدقيقة الثالثة بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى ليسدد الكرة برأسه بقوة ولكنها اصطدمت في قدم بورخا إيكيزا مدافع إيبار الذي أبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

بمرور الوقت هدأ إيقاع اللعب وإن ظل على وتيرة واحدة هجوم متواصل من برشلونة دون خطورة على المرمى في ظل تنظيم دفاعي جيد من إيبار.

وترجم برشلونة سيطرته بعدما سجل الهدف الأول في الدقيقة 31 عن طريق نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي من ركلة جزاء حصل عليها الفريق الكتالوني بعدما أوقف إيكيزا تسديدة من ميسي بيده داخل منطقة الجزاء.

اضطر إيبار للتخلي عن حذره الدفاعي، وبدأ في مبادلة الهجمات بغية إحراز هدف التعادل، وشهدت الدقيقة 34 التسديدة الأولى في المباراة لأصحاب الأرض عن طريق جون إيراستي من على حدود المنطقة، ولكنها اصطدمت في الدفاع الذي حول الكرة إلى ركلة ركنية، قبل أن يسدد خافي لارا تسديدة من خارج المطقة في الدقيقة 40، ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل.

استشعر برشلونة الحرج، وعاد مرة أخرى لنشاطه الهجومي في الدقائق الأخيرة للشوط الأول.

وقاد رافينيا هجمة من الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية إلى راكيتيتش المتواجد داخل منطقة الجزاء، الذي مررها بصدره إلى لويس سواريز، لكنه سدد تصويبة غير متقنة بقدمه اليمنى ابتعدت عن القائم الأيسر، لينتهي الشوط بتقدم برشلونة بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بسيطرة متبادلة، وأهدر البرازيلي نيمار داسيلفا فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 52، بعدما تلقى تمريرة بينية ماكرة من ميسي انفرد على إثرها بالمرمى ليسدد الكرة مباشرة ولكن خيمي خيمينيز حارس مرمى إيبار أبعدها ببراعة إلى ركلة ركنية الكرة في الوقت المناسب.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق، حتى سجل ميسي الهدف الثاني لبرشلونة بضربة رأس قوية من متابعة للركلة الركنية التي نفذها راكيتيتش، ليضع ميسي الكرة على يمين خيمينيز داخل المرمى.

وكاد لارا أن يقلص الفارق في الدقيقة 56 بعدما سدد كرة قوية من خارج المنطقة على يمين كلاوديو برافو حارس مرمى برشلونة الذي أمسكها على مرتين.

حاول جايزكا جاريتانو المدير الفني لإيبار تجديد دماء فريقه فأجرى التبديل الأول في الدقيقة 59 بنزول أندير كايا رودريجيز بدلا من جون إيراستي، قبل أن يجري لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة تبديله الأول أيضا بنزول النجم المخضرم تشافي هيرنانديز بدلا من راكيتيتش في الدقيقة 63.

ولم يسفر التبديلان عن أي جديد، حيث ظل برشلونة مسيطرا على وسط الملعب في ظل محاولات من إيبار على استحياء لتقليص الفارق.

وفضل إنريكي إراحة لاعبه نيمار استعدادا لمواجهتي مانشستر سيتي وريال مدريد فأجرى التبديل الثاني في الدقيقة 70 بنزول بيدرو رودريجيز بدلا من نيمار، فيما أجرى إيبار تبديلين آخرين بنزول فيديريكو باوفاكاري وديريك بواتينج بدلا من مانو وديداك فيلا في الدقيقتين 69 و77.

وكاد إيبار أن يستغل الهدوء الذي طرأ على أداء برشلونة ويسجل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 90 من باوفاكاري الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليهيأ الكرة لنفسه داخل المنطقة ويسدد كرة قوية ولكنها اصطدمت في العارضة، لتنتهي المباراة بفوز برشلونة بهدفي ميسي.

ويمكنكم الضغط هنا لمشاهدة الأهداف

 

 

 



مباريات

الترتيب