أزمة كبيرة تحيط ببرشلونة أمام ايبار

ستشكل مباراة برشلونة أمام مضيفه ايبار يوم السبت المقبل في الجولة 27 من الدوري الإسباني، صداعاً كبيراً للمدرب لويس انريكي لاختيار تشكيلة الفريق الأساسية التي سيتخوض بها المباراة.

وسيكون الصداع الأكبر لانريكي خطي الدفاع والوسط في مباراة ايبار، إذ سيلعب النادي الكتالوني بدون ظهيره الأيمن البرازيلي داني الفيس لطرده في مباراة رايو فايكانو الاخيرة في الليجا، كما سيغيب الظهير الأيسر جوردي البا لتلقيه الإنذار الخامس في ذات المباراة.

وفضلاً عن غياب الظهيرين فإن انريكي سيكون في حيرة من أمره بشأن إشراك الأرجنتيني خافيير ماسيكرانو والفرنسي جيرمي ماتيو لأن ثنائي قلب الدفاع بجعبة كل منهما 4 بطاقات صفراء، وبالتالي في حال تلقيهما إنذار في مباراة ايبار سيخر انريكي جهودهما في مباراة الكلاسيكو في الجولة التي تليها يوم 22 آذار/مارس.

وفي الانتقال إلى خط الوسط، بات مؤكداً غياب الإسباني سيرجيو بوسكيتس عن مباراة ايبار بعد إصابته في كاحله الأيمن أمام فياريال في إياب نصف نهائي كأس الملك ومحاولة تجهيزه لمباراة الكلاسيكو، وبالتالي سيضطر انريكي لإقحام الكرواتي ايفان راكيتتيتش في مركز بوسكيتس (ارتكاز) وبذلك ستقل فعالية راكي الفي المساندة الهجومية لثلاثي المقدمة ميسي ونيمار وسواريز.

أما في الهجوم، فسيكون انريكي في حيرة من أمره بشأن إقحام الثلاثي المدمر أم يريح أحدهم لموقعة إياب دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي يوم الأربعاء المقبل قبل موقعة الكلاسيكو بثلاثة أيام.

وقد تلقي الغيابات والخوف من الإنذار الخامس قبل الكلاسيكو بظلالها على أداء متصدر الدوري أمام ايبار رغم تواضع المنافس نسبياً إذ يحتل المركز الـ14.

من إياد دكاك



مباريات

الترتيب