إشبيلية يقهر ديبورتيفو أمام جماهيره برباعية

في مباراة عامرة بالأهداف، حقق إشبيلية فوزا ثمينا 4/ 3 على مضيفه ديبورتيفو لاكورونا في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم اليوم السبت على ملعب رياثور.

وحقق إشبيلية، الذي يستعد لملاقاة مضيفه فياريال في ذهاب دور الستة عشر لبطولة الدوري الأوروبي يوم الخميس المقبل، انتصاره الأول في المسابقة بعد غياب دام ثلاثة أسابيع، ليقترب خطوة من المربع الذهبي في ترتيب الدوري، بعدما رفع رصيده إلى 49 نقطة في المركز الخامس.

في المقابل، واصل ديبورتيفو نتائجه المخيبة بعدما تلقى خسارته الثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة في البطولة، ليتجمد رصيده عند 25 نقطة، ليظل في المركز الخامس عشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، ويتأزم موقفه بشدة في صراعه للهروب من شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وافتتح ديبورتيفو التسجيل في الدقيقة 28 عبر لاعبه أوريول رييرا بعدما تابع تمريرة زميله البرتغالي إيفان كافالييرو العرضية من الناحية اليمنى، ليضع رييرا الكرة مباشرة على يسار سيرخيو ريكو حارس مرمى أشبيلية.

ولم يهنأ ديبورتيفو بتقدمه كثيرا بعدما أدرك فيتولو التعادل لإشبيلية في الدقيقة 33، من متابعة لتمريرة كارلوس باكا العرضية من الناحية اليسرى، ليسدد فيتولو الكرة بقدمه اليمنى على يمين فابريسيو راميريز حارس مرمى ديبورتيفو، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل منهما.

وعاد فيتولو لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثاني لإشبيلية في الدقيقة 52، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق أليكس فيدال.

وبينما بحث ديبورتيفو عن هدف التعادل، أضاف كيفن جامبرو الهدف الثالث لأشبيلية في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، عقب تعرض فيتولو للعرقلة داخل المنطقة من قبل بابلو اينسوا بلانكو مدافع ديبورتيفو.

وأعاد رييرا المباراة إلى أجواء الإثارة مرة أخرى بعدما سجل الهدف الثاني لديبورتيفو في الدقيقة 72 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى من زميله لويس كوريا، ليسدد رييرا، الذي تواجد على القائم القريب، الكرة بقدمه اليسرى داخل الشباك.

وقبل النهاية بسبع دقائق ضاعف سيدني دا سيلفا مدافع ديبورتيفو معاناة فريقه في المباراة بعدما سجل الهدف الرابع لإشبيلية بالخطأ في مرماه،

وفي الدقيقة الثالثة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، سجل لوكاس بيريز مارتينيز الهدف الثالث لديبورتيفو من ركلة جزاء.



مباريات

الترتيب