فيديو .. أرقام رونالدو في تسجيل الركلات الحرة تتدهور

أصبحت أرقام كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد المتعلقة بتسجيله للركلات الحرة، في تدهور.

وقالت صحيفة "أس" الإسبانية في تقرير نشرته، إن رونالدو فشل في التسجيل من ركلة حرة للمرة 51 مع الفريق الملكي.

وسدد رونالدو 21 ركلة في الحائط البشري، و14 خارج المرمى، و16 ارتدوا من الحارس أو في القوائم الثلاثة.

وكان آخر هدف سجله رونالدو من ركلة ثابتة، في 29 إبريل 2014 بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ، حين سدد الكرة من أسفل الحائط البشري لتسكن شباك الحارس مانويل نوير في مباراة انتهت بنتيجة 4-0.

أما في الليجا، فكان آخر هدف سجله رونالدو من ركلة ثابتة، في شباك إشبيلية يوم 26 مارس 2014 في الأندلس.

وأشارت الصحيفة أن ريال مدريد يملك أكثر من لاعب لديه القدرة على تسديد الركلات الحرة مثل جاريث بيل، وإيسكو، وتوني كروس، ولوكا مودريتش، وخميس رودريجيز، وسيرخيو راموس.

واتفق بيل ورونالدو على تقسيم الركلات الثابتة التي يحصل عليه الفريق، منذ أن وصل الويلزي لمدريد العام الماضي، ولكن البرتغالي احتكر تسديد الركلات بسبب إصابة بيل في العضلة الخلفية.

وينبري رونالدو للركلات المحتسبة في الجانب الأيسر، أو الوسط، بينما يحصل بيل على الكرات الثابتة في الجانب الأيمن، في حين يلتقط راموس فتات الثنائي في مباريات أخرى.

وأحرز مهاجم توتنهام السابق 4 أهداف من الضربات الحرة، مقابل 5 لرونالدو. فقد سجل الويلزي في شباك بيتيس وإشبيلية في الدوري وفي جالطة سراي بدوري الأبطال الموسم الماضي، وإسبانيول في الليجا هذا الموسم.

في المقابل، هز رونالدو الشباك في الموسم الماضي أمام إشبيلية، وريال سوسيداد، وإلتشي في الدوري، وبايرن ميونيخ في دوري الأبطال، وأوساسونا في الكأس.

ولكن الفائز بجائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات، يملك سجلاً مذهلاً في ضربات الجزاء، حيث سجل 55 هدفاً من أصل 60 مع ريال مدريد، أي بنسبة بلغت 91.6%.

من أحمد عزيز

آخر ركلة سددها الدون بنجاح إلى الآن

آخر ركلة في الليجا



مباريات

الترتيب