بيكيه يتقدم باعتذار مكتوب إلى المحكمة بسبب إهانة شرطيين

تقدم جيرارد بيكيه لاعب فريق برشلونة باعتذار أمام إحدى المحاكم في إسبانيا عن استخدام ألفاظ غير مناسبة في مواجهة أحد أفراد الشرطة خلال واقعة جمعت بينهما في 13 تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

ولم يحضر بيكيه جلسة المحاكمة اليوم الخميس إلا أنه تقدم بخطاب إلى القاضية التي تنظر القضية، يعتذر فيه عن استخدامه ألفاظا غير مناسبة.

واعترف بيكيه في رسالته إلى هيئة المحكمة بالخطأ الذي ارتكبه، كما تعهد بعدم تكرار مثل هذا الأمر مرة أخرى.

وحدثت الواقعة عندما قام أحد أفراد الشرطة بتغريم أحد أشقاء بيكيه بسبب إيقاف سيارته في مكان ممنوع فيه انتظار السيارات فما كان من اللاعب الذي كان متواجدا في المكان إلا أن وجه سيلا من الإهانات لأفراد الشرطة الحاضرين، طبقا لما أظهرته المقاطع التي التقطت من قبل بعض الشهود الذين شاهدوا الواقعة.

وذكر بيكيه في رسالته للمحكمة أنه لا يعترف بكل التعبيرات غير المناسبة التي اتهموه بقولها.

يذكر أن عنصرين من قوات الشرطة حضرا اليوم إلى المحكمة وأكدا أن بيكيه قالا لهما أن قوات شرطة مدينة برشلونة تشعره بالاشمئزاز.

وأكد الشرطيان أن بيكيه اتهمهما بأنهما يحقدان عليه ولهذا وقعا عليه عقوبة الانتظار في مكان ممنوع فيه انتظار السيارات وأنهما يقومان بهذا العمل من أجل الحصول على نسبة من المبالغ المحصلة نظير الغرامات، وأنه قال أنه لن يدفع قيمة الغرامة لأنه سيتصل بمديريهما.



مباريات

الترتيب