أزمة جديدة في برشلونة.. الرئيس الحالي في قفص الاتهام بشأن صفقة نيمار

طلبت المحكمة العليا الخاصة والاستثنائية في إسبانيا، من القاضي بابلو روز الإسراع في محاكمة ساندرو روسيل رئيس برشلونة السابق جنائياً وضرائبياً، وتوجيه تهمة التهرب الضريب إلى الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو.

ونظراً لهذه الجريمة الجديدة المحتملة، طلب خوسيه بيرالس كاييخا النائب العام من روز فتح تحقيق حول هذه القضية (قضية بارتوميو) جانباً بشرط أن لا يتناسى قضية الاحتيال الضرائبي المكتشفة عامي 2011 و 2013 فيما يتعلق بالتعاقد مع النجم البرازيل نيمار دي سيلفا، والتي يرد فيها اسم الرئيس السابق ساندرو روسيل والنادي معاً.

وذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية، أن المدعي العام خوسيه بيرالس، طالب رسمياً بمحاكمة ساندرو روسيل الرئيس السابق لنادي برشلونة في ثلاث جرائم جنائية واثنين ضرائبية، وذلك فيما يخص تورطه في ملابسات انتقال نيمار إلى البرسا.

كما طالبت النيابة العامة القاضي بابلو روز إغلاق التحقيق فيما يسمى بقضية "انتقال نيمار" ونقلها للمحاكمة في حق ساندرو روسيل، واتهام الرئيس الحالي للنادي جوسيب ماريا بارتوميو، بارتكابه جريمة ضرائبية في عام 2014 والاحتيال بمبلغ يعتقد أن تصل قيمته  2.8 مليون يورو، الأمر الذي سيكون للنادي حق الرد عليه.

وجاءت تحركات المدعي العام، بعد تلقيه تقريراً من لجنة الاعتمادات في مكتب الضرائب يتحدث عن ثلاث جرائم ضريبية ارتكبها روسيل إبان رئاسته لبرشلونة، وكشف أيضا ممارسته الغش في مبلغ من 2.845.700 يورو في عام 2014 من قيمة صفقة البرازيلي نيمار.

من جلال جبريل



مباريات

الترتيب