متمردون برتغاليون يهاجمون منزل بلاتيني بالكرات دعما لكريستيانو

شن مجموعة من المتمردين البرتغاليين حملة لمؤازرة قائد منتخبهم لكرة القدم وهداف ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، تهدف لإزعاج الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي (يويفا) بسبب تقليله من شأن "صاروخ ماديرا".

أطلقت الجماعة على نفسها اسم "كيك بلاتيني" وقررت تنفيذ أول تهديد بمهاجمة منزل بلاتيني بالعاصمة الفرنسية باريس، وتسديد "61 كرة" في مختلف أرجائه، في إشارة الى عدد الأهداف التي سجلها رونالدو في الموسم الماضي.

جاء الهجوم ردا على تصريحات بلاتيني التي أثارت جدلا واسعا، حيث أكد أن الكرة الذهبية لعام 2014 يجب أن تمنح للاعب ألماني، مبديا انحيازه لحارس بايرن ميونخ مانويل نوير بداع تتويج ألمانيا بكأس العالم في البرازيل.

وهاجم عناصر تلك الجماعة منزل بلاتيني فجرا، دون تحديد موعد العملية، وقاموا بتصويب الكرات في محيطه، ونشروا مقطع فيديو لتوثيق المهمة.

كان رونالدو قد تهرب من مصافحة بلاتيني أثناء مراسم التتويج بكأس العالم للأندية في المغرب، قبل أن يلتقيا بعد ايام في دبي ويتصافحان، فيما انتشرت شائعات حول اعتذار الأسطورة الفرنسي لنجم الميرينجي.

من أحمد مصطفى



مباريات

الترتيب