سخرية مدريدية من سواريز بعد هدف خيسي

احتفت الصحف المدريدية بعودة النجم الإسباني الشاب خيسي رودريجيز للظهور بقميص ريال مدريد بعد غياب طويل دام نحو 8 أشهر، وتسجيله هدف أمام كورنيا ببطولة كأس الملك، لكنها استغلت الفرصة أيضا للسخرية من النجم الأوروجوياني لويس سواريز مهاجم الغريم برشلونة.

وأجرى موقع (ديفنسا سنترال) المدريدي مقارنة ساخرة بين خيسي وسواريز، حيث اكتفى هداف الدوري الإنجليزي السابق بإحراز هدف واحد خلال 7 مباريات مع البارسا، أما خيسي فسجل هدفه الأول في أول مشاركة له مع الميرينجي هذا الموسم، واحتاج لنحو نصف ساعة فقط.

وتغيب خيسي عن اللعب لمدة 258 يوما منذ إصابته الخطيرة بالركبة خلال مباراة شالكه الألماني بدوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، وكان مهددا في مرحلة ما بالغياب لفترة أطول، لكنه كان أكثر إصرارا وعزما على العودة ليصبح بمثابة "صفقة الشتاء" للفريق الملكي.

أما سواريز فلا يزال يعاني من مشاكل بالتأقلم مع الفريق الكتالوني رغم اجتهاده، وترتب الضغط الشديد الذي يعيشه على إهداره فرص سهلة للتسجيل، لكن أرقامه جيدة على مستوى صناعة الأهداف.

واعتادت وسائل الاعلام المناصرة للريال على السخرية من عقم سواريز التهديفي منذ مباراة الكلاسيكو، التي كانت الأولى له مع البلوجرانا، مع تذكيره بأنه دفع ثمن عدم انتقاله للفريق المدريدي.

ويلقي كثيرون بالمسئولية على الرئيس فلورنتينو بيريز الذي لم يبد أي اهتمام بالتعاقد مع نجم ليفربول السابق رغم المطالبات الجماهيرية في وقت كان يقدم فيه المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة أداءً متواضعا.

ورغم أن سواريز أفصح في وقت سابق عن رغبته في اللعب لريال مدريد واعتبر ذلك حلما شخصيا، الا أن تصريحاته تغيرت تماما بعد التوقيع للبارسا، مشيرا الى أنه يعشق برشلونة منذ الصغر، ما جعله عرضة للانتقاد دوما من الصحف المدريدية.

من أحمد مصطفى



مباريات

الترتيب