حملة كتالونية لمنح ميسي الكرة الذهبية الخامسة

رغم انحصار المنافسة على التتويج بالكرة الذهبية لعام 2014 بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والحارس الألماني مانويل نوير، وفقا لآراء معظم الخبراء، الا أن الصحف ووسائل الإعلام الكتالونية أطلقت حملة للضغط على فيفا من أجل منح الجائزة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للمرة الخامسة.

وتعاونت صحيفتا (موندو ديبورتيفو) و(سبورت) من بين وسائل أخرى لدعم ميسي في تعزيز رقمه القياسي بجائزة الكرة الذهبية التي نالها في الفترة بين 2009 و2012 على التوالي.

وأرجعت الصحف الكتالونية سر تصريح "البرغوث" المثير للجدل مؤخرا، والذي ألمح خلاله الى إمكانية رحيله عن برشلونة، إلى غياب الدعم المعتاد له قبل حفل فيفا السنوي الذي سيعلن فيه اسم اللاعب الأفضل في العالم للعام الجاري.

وتطالب الحملة بأحقية ميسي في نيل الجائزة بعدما حطم رقمين قياسيين خلال 4 ايام فقط، حيث صار هدافا تاريخيا للدوري الإسباني متجاوزا رقم تيلمو زارا، وبعدها اعتلى عرش هدافي دوري أبطال أوروبا على مر التاريخ، متخطيا رقم راؤول جونزاليس، لكن يظل كريستيانو على مقربة منه بثلاثة أهداف فقط.

وسيتم الإعلان عن المرشحين الثلاثة النهائيين للفوز بالكرة الذهبية يوم الاثنين المقبل، مع وجود احتمالية لغياب اسم ميسي في سابقة نادرة الحدوث.

وقدم ميسي أداءً جيدا في معظم مباريات مونديال البرازيل، لكن خسارة الأرجنتين للنهائي منحت اللقب لألمانيا، وخاصة نوير وتوماس مولر، أوفر في المنافسة، كما أنه عاش موسما مخيبا للآمال مع بارسا، وخرج خالي الوفاض دون لقب كبير.

وتراجعت الأرقام التهديفية لميسي هذا الموسم، حيث تفوق عليه زميله البرازيلي نيمار، لكنه أجاد أكثر في مهمة صناعة الأهداف.

 أما الأقرب للتتويج فهو رونالدو المتوج مع ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا والحاصل على الحذاء الذهبي في نفس العام، رغم خروج البرتغال المبكر من دور المجموعات بكأس العالم، حيث يبدو مستعدا للجائزة الثالثة بعد 2008 و2013.

من أحمد مصطفى



مباريات

الترتيب

H