فيرون يبدأ حملة البحث عن "ميسي جديد"

أطلق نجم كرة القدم الأرجنتيني السابق خوان سباستيان فيرون ورئيس نادي إندبندينتي الحالي حملة للبحث عن مواهب صغيرة السن في مختلف أنحاء البلد اللاتيني لاستنساخ "ميسي جديد.".

وتولى فيرون رئاسة إندبندينتي منذ أكتوبر الماضي، وكان من أول قراراته تأسيس مدرسة للناشئين على نفس طراز "لا ماسيا" الخاصة بنادي برشلونة.

واستغل فيرون صداقته بمواطنه ميسي للسفر الى العاصمة الكتالونية، والتعرف على كواليس العمل بمدرسة لا ماسيا، بهدف تقليد هذا النموذج في بلاده.

وأكد مارسيلو زورزولو الإداري بمدرسة ناشئين إندبندينتي أن الأرجنتين مليئة بنسخ مماثلة لميسي، لكنها لا تحصل على فرص للظهور والتطور، وهو ما يسعى فيرون للقيام به.

وسبق لفيرون أن لعب بجوار ميسي في مونديال جنوب إفريقيا 2010 ، لكنهما عاشا إخفاق الخسارة برباعية أمام ألمانيا والخروج من ربع النهائي، تحت قيادة المدرب والأسطورة دييجو أرماندو مارادونا.

كان نادي ريفر بليت قد غض البصر عن التعاقد مع ميسي حين كان فتى صغيرا رغم موهبته بسبب مشاكله مع النمو، كما أن ناديه نيولز أولد بويز لم يتمكن من تحمل نفقات علاجه بحقن هرمونات النمو، قبل أن يجلبه النادي الإسباني ويتبناه من خلال مدرسة لاماسيا بعدما أحضره كشاف المواهب كارليس ريكساش.

من أحمد مصطفى

 



مباريات

الترتيب

H