حارس فياريال ينجو من الموت ويصر على اللعب قبل الذهاب للمستشفى

نجا حارس فريق فياريال الإسباني سرخيو أسينخو من الموت بعد أن سقط على رأسه بشكل مؤلم خلال مباراة إسبانيول بالجولة الـ11 من الليجا.

واصطدم أسينخو، حارس أتلتيكو مدريد السابق، بزميله خوسيه دورادو أثناء ارتقاء للأعلى بالكرة، ليسقط بشكل عمودي على رأسه مباشرة، وتعرضت رقبته للالتواء، لكن القدر أسعفه بعدم التعرض للكسر.

وأصيب لاعبو الفريقين بالرعب على ملعب كورنيلا البرات معقل إسبانيول خوفا على حياة أسينخو بعد الحادثة خلال الدقيقة 80 من المباراة، لكنه قرر الصمود والاستفاقة للعودة للعب بعد استنفاد التغييرات الثلاثة، رافضا إحراج أحد زملائه بالوقوف مكانه تحت المرمى في أصعب فترات اللقاء.

كان فياريال متقدما بهدف، لكن المضيف الكتالوني نجح في إدراك التعادل وهز شباك أسينخو في الثواني الأخيرة.

واعترف مدرب فياريال مارسيلينو تورال بأن أسينخو لم يكن في كامل وعيه بعد المباراة حين عاد لغرف الملابس من أثر الارتطام بالأرض، ليتم نقله الى المستشفى.

واطمأن الجميع على حالة الحارس بعد تعافيه في المستشفى، ثم عاد الى منزله، لينعم بقسط من الراحة قبل العودة لتدريبات "الغواصات الصفراء" بعد بضعة أيام.

وأعادت تلك الواقعة للأذهان ما حدث في ديربي مدريد العام الماضي أثناء التحام في الهواء بين نجم الريال البرتغالي كريستيانو رونالدو ومدافع أتلتيكو الشاب خافيير مانكيو الذي يلعب حالياً لليفربول، ليسقط الأخير على رقبته بشكل مخيف، ويغيب عن الملاعب لعدة أشهر.

من أحمد مصطفى

 



مباريات

الترتيب

H