فيرمايلين يعيد الى الأذهان "فضيحة وودجيت"

اقترب الموسم الكروي من منتصفه دون أن يشارك المدافع البلجيكي توماس فيرمايلين في أي دقيقة لعب مع فريقه الجديد برشلونة، ليصبح الصفقة الجديدة الوحيدة في الدوري الإسباني التي لم تشارك حتى الآن، بل لم يتم استدعائه في أي قائمة.

وأثارت تلك الصفقة غضبا شديدا لجماهير الفريق الكتالوني، وعاصفة انتقادات ضد مجلس إدارة جوسيب بارتوميو الذي أصر على التعاقد مع لاعب أرسنال الإنجليزي السابق رغم إصاباته المزمنة، في المقابل كان انضمام المدافع البلجيكي محل سخرية من خصوم الفريق الكتالوني.

وأعادت تلك الصفقة للأذهان فضيحة صفقة المدافع الإنجليزي جوناثان وودجيت الذي تعاقد معه النادي الغريم ريال مدريد في 2004 من نيوكاسل مقابل 22 مليون يورو، لكن "الميرينجي" لم يستفد منه مطلقا بسبب إصاباته الطويلة، حيث شارك في 9 مباريات فقط خلال 3 أعوام، ليبيعه الى ميدلسبره.

واشترى برشلونة فيرمايلين مقابل 10 ملايين يورو، ووجد فيه قائدا مستقبليا لخط دفاعه الذي عانى من مشاكل كثيرة في السنوات الاخيرة، وكما أكد المدير الرياضي أندوني زوبيزاريتا "فيرمايلين سيلعب دورا محوريا وهاما خلال أقرب وقت ممكن"، لكن اللاعب، الذي حضر مصابا من لندن، خيب كل التوقعات، ويتحمل الذنب في ذلك الإدارة الكتالونية.

وتعهد زوبيزاريتا في بداية الموسم بأن فيرمايلين سيكون جاهزا للعب في "منتصف سبتمبر"، بينما أشارت تقارير صحفية مؤخرا الى حاجته لعملية جراحية جديدة، لتصبح عودته منتظرة في 2015.

ويلتزم مدرب برشلونة لويس إنريكي بالصمت كلما سُئل عن حالة فيرمايلين في المؤتمرات الصحفية، مكتفيا بالإجابة "لا جديد"، دون إعطاء تفاصيل بشأن غياب لاعب لديه لمدة 3 أشهر دون أن يجلس حتى على مقاعد البدلاء.

من أحمد مصطفى



مباريات

الترتيب

H