برشلونة "رابعاً" لأول مرة منذ 10 أعوام

لم يسبق لفريق برشلونة أن احتل المركز الرابع في بطولة الدوري الإسباني بعد انقضاء 10 جولات منذ موسم 2003-2004، أي منذ عقد من الزمن، وأنهى تلك النسخة في الوصافة خلف البطل فالنسيا.

وكان برشلونة محتفظا بصدارة الليجا في الجولة الماضية، مناصفة مع إشبيلية، لكن خسارته الثانية على التوالي أمام سلتا فيجو التي أعقبت الكلاسيكو، أجبرت فريق المدرب لويس إنريكي على العودة للمركز الرابع.

وكاد البارسا يتراجع للمركز الخامس لولا خسارة إشبيلية امام أتلتيك بلباو في الجولة العاشرة.

واعتاد برشلونة على التواجد بين الثلاثة الكبار في المراحل المتقدمة من البطولة المحلية في السنوات العشرة الاخيرة، لكن إنريكي سجل رقما سلبيا لم يتحقق منذ الموسم الأول للمدرب الهولندي فرانك ريكارد.

ومر برشلونة في الموسم الأول لريكارد بأزمة في النتائج بسبب كثرة التغييرات التي طرأت بالفريق، وهو وضع مشابه لما يعيشه إنريكي وفريقه حاليا، وكاد الرئيس آنذاك جوان لابورتا يطيح به من الجهاز الفني مبكرا، لكنه قرر الصبر عليه في النهاية.

وأثار موقف البلوجرانا الحالي موجة من السخرية ضد الفريق، حتى من مشجعي آرسنال الإنجليزي الذي اعتاد كثيرا على التواجد بالمركز الرابع بالبريميير ليج، ليرحبوا بانضمام الكتالونيين اليهم في المعاناة.

من أحمد مصطفى



مباريات

الترتيب