انشيلوتي ينصب إيسكو "دي ماريا جديداً" في ريال مدريد

خيم جو من الحزن على جماهير ريال مدريد الإسباني بعد انتقال نجمها الأرجنتيني أنخل دي ماريا إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي الصيف الماضي، حيث ظن الجميع أن راقص التانجو لا بديل له في الميرينجي لما يملكه من حلول هجومية خلاقة وغير متوقعة، لكن المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي لم يستغرق وقتا طويلا في صناعة البديل.

الفتى الأندلسي اليافع إيسكو ألاركون القادم من ملقا وأفضل لاعب صاعد في أوروبا قبل عامين، يمضي بخطوات ثابتة وواثقة مع الفريق الملكي في الآونة الاخيرة، لينسي جماهير الفريق الأبيض دي ماريا في زمن قياسي.

الجميع يتذكر الموسم الأخير الأسطوري لدي ماريا، وكيف أبدع في اللعب بمنتصف الملعب رغم كونه جناح، وكيف تألق في الربط والموازنة بين الدفاع والهجوم، وكان ذلك سببا رئيسيا في إنجاز اللقب العاشر في دوري أبطال أوروبا.

الآن يعيد أنشيلوتي إحياء "دي ماريا جديد" في ذهن إيسكو، ويزرع بداخله عقلية لاعب "جوكر" قادر على الإبداع في أي مركز، سواء في الهجوم أو الوسط أو على أطراف الملعب.

عانى إيسكو كثيراً في موسمه الأول مع الريال، وصبر كثيراً على مقاعد البدلاء، ليس لتقصير منه، وإنما لكثرة النجوم في مركزه، لذا رضي باللعب في أي مكان يوكل إليه، وكان عند حسن الظن، رغم أنه ضحى بمعدله التهديفي الجيد الذي كان عليه في مبارياته الأولى مع الفريق.

وتبدو الظروف متشابهة بين قصة صعود دي ماريا وإيسكو في عهد أنشيلوتي، فقد اضطر المدرب الإيطالي لتأخير مركز أنخل للوسط بعد إصابة الألماني سامي خضيرة، كما أن إيسكو قدم أفضل عروضه مستغلا إصابة النجم الويلزي جاريث بيل في المباريات الأخيرة.

وسبق لأنشيلوتي أن صرح بأنه يريد أن يكرر مع إيسكو ما فعله مع النجم الهولندي كلارنس سيدورف في ميلان الإيطالي، حين قام بتأخير مركزه، ليقدم عروضا رائعة، مع ترك مساحة لمساهماته الهجومية ولمساته السحرية.

وبلغ إيسكو قمة مستواه في الكلاسيكو أمام برشلونة، خاصة في لقطة الهدف الثالث للفرنسي كريم بنزيمة حين تفوق في حوار ثنائي مع أندريس إنييستا نجم برشلونة المخضرم، واختير رجلا للمباراة.

ويمكن منح درجة "ممتاز" لإيسكو عن أدائه في المباريات الأخيرة طوال الشهر الماضي بجانب زملائه البرتغالي كريستيانو رونالدو وبنزيمة والكولومبي خاميس رودريجيز.

وأصبح أنشيلوتي أمام مشكلة "إيجابية" تتعلق بالمفاضلة بين جاريث بيل وإيسكو بعد تعافي الأول من الإصابة، خاصة أن الأخير حظي بدعم الجماهير، في سانتياجو برنابيو وخارجه، وخصص له هتاف باسمه، ومطالبات للمدرب بإشراكه دائما، مما قد يدفع كارلو إلى حل "المداورة".

من أحمد مصطفى

 

 



مباريات

الترتيب