برشلونة يسعى لاستعادة توازنه .. وريال مدريد يطارد الفوز السابع على التوالي

بينما يتطلع برشلونة إلى استعادة اتزانه في الدوري الإسباني لكرة القدم بعد السقوط في مباراة القمة (الكلاسيكو) أمام ريال مدريد يوم السبت الماضي ويسعى غريمه إلى تحقيق انتصاره السابع على التوالي في مباريات المسابقة، سيكون هدف الثلاثي أشبيلية وفالنسيا وأتلتيكو مدريد هو مواصلة المنافسة مع القطبين الكبيرين.

ويستضيف برشلونة فريق سلتا فيجو ويحل ريال مدريد ضيفا على غرناطة ويلتقي أتلتيكو فريق قرطبة في ثلاث مباريات مهمة بعد غد السبت بالمرحلة العاشرة من المسابقة.

وكان من المفترض أن يعود الثنائي برشلونة وريال مدريد لإحكام قبضتهما على المسابقة في الموسم الحالي وأن يعود الصراع على اللقب ثنائيا بعدما كسر أتلتيكو هذه السيطرة الثنائية على لقب المسابقة وتوج باللقب في الموسم الماضي.

وساد هذا الافتراض والتوقع بعدما عزز كل من الفريقين صفوفه بعدد من اللاعبين المتميزين مثل الكرواتي إيفان راكيتيتش والأوروجوياني لويس سواريز في برشلونة والكولومبي جيمس رودريجيز والألماني توني كروس في الريال خلال فترة الانتقالات الصيفية قبل بدء فعاليات الموسم.

وإضافة لهذا، اضطر أتلتيكو وناديا أشبيلية وفالنسيا المتأزمان ماليا إلى بيع العديد من لاعبيهم البارزين في الانتقالات الصيفية.

ولكن المثير للدهشة أن برشلونة والريال لم ينجحا في فرض سيطرتهما المطلقة على البطولة ولم ينفردا بالصراع على القمة حتى الآن ورغم مرور نحو ربع مراحل المسابقة.

وشهد الموسم الحالي أقوى بداية له منذ 1996 حيث تتصارع خمسة فرق حاليا على القمة لا يتجاوز الفارق بينها نقطتين.

وذكرت إذاعة ماركا الإسبانية "ما من أحد توقع أن يكون هذا الخريف مثيرا بشدة.. الفريقان الكبيران (برشلونة والريال) أهدرا عددا من النقاط أكثر مما كان متوقعا وفرق أشبيلية وبلنسية وأتلتيكو حصدوا عددا من النقاط أكثر مما كان متوقعا".

ويقتسم أشبيلية صدارة جدول المسابقة مع برشلونة برصيد 22 نقطة وغن تفوق الأخير بفارق الأهداف فقط.

وحصد اشبيلية في الموسم الحالي أكبر عدد من النقاط نجح في حصده خلال تسع مباريات متتالية على مدار تاريخ مشاركاته في المسابقة.

ويسعى برشلونة لاستعادة اتزانه بعد الكلاسيكو على حساب سلتا فيجو بعد غد السبت. ولكن الفريق الكتالوني سيفتقد في هذه المباراة جهود أندريس إنييستا وتوماس فيرمايلين للإصابة.

وفي اليوم نفسه ، يحل الريال ضيفا على غرناطة أحد فرق وسط جدول المسابقة ، حيث يسعى الريال لتحقيق الفوز السابع على التوالي له في مباريات البطولة.

ومنح الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال راحة إلى العديد من لاعبيه خلال مباراة الفريق أمس الأربعاء والتي حقق فيها الفوز 4/1 على كورنيا في دور ال32 لمسابقة الكأس.

وقال أنشيلوتي "نستمتع بمبارياتنا الآن بالفعل". ويأمل أنشيلوتي في أن يكون لاعبه الويلزي جاريث بيل جاهزا للعودة إلى صفوف الفريق في هذه المباراة بعدما تعافى من الإصابة.

ويستضيف أتلتيكو حامل اللقب فريق قرطبة بعد غد أملا في تحقيق فوز جديد يحفظ له فرص التقدم إلى الصدارة في الفترة المقبلة.

ويقتسم أتلتيكو بقيادة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني المركز الرابع في جدول المسابقة مع فالنسيا بفارق نقطة واحدة خلف الريال وبفارق نقطتين خلف برشلونة وأشبيلية.

ويترقب سيميوني موقف لاعب وسطه المخضرم جابي وزميله تياجو أملا في أن يصبح اللاعبان جاهزين للمشاركة في المباراة.

وتفتتح مباريات المرحلة غدا الجمعة بلقاء ديبورتيفو لاكورونا مع خيتافي كما يلتقي ريال سوسييداد مع ملقة بعد غد السبت وأتلتيك بلباو مع أشبيلية وفياريال مع فالنسيا وإلتشي مع اسبانيول وليفانتي مع ألميريا يوم الأحد على أن تختتم المسابقة بلقاء رايو فاليكانو مع إيبار يوم الاثنين المقبل.



مباريات

الترتيب

H