فيديو .. كاسياس أمام برشلونة .. "قديس" .. أم نقطة ضعف

حارس عملاق؟ أم يحظى بضجة مبالغة؟ قائد للفريق الملكي؟ أم متسبب في الهزائم؟ أسئلة باتت تدور حول ايكر كاسياس قائد وحارس مرمى ريال مدريد قبل ساعات من خوض الكلاسيكو أمام الغريم برشلونة في الدوري الإسباني مساء السبت.

يقف كاسياس البالغ من العمر 33 عاماً حارساً لعرين الفريق الملكي للموسم السادس عشر، لكن حارس المنتخب الإسباني يستمر في إثارة الجدل في السنوات الأخيرة بسبب أدائه المتذبذب.

فتارة، يقدم كاسياس الذي يلقبه البعض ب"القديس" أداءً مبهراً ويساهم في فوز فريقه بالحفاظ على نظافة شباكه، وتارة أخرى يرتكب أخطاءً فادحة لا يجب أن تصدر من قائد أو حارس مبتدئ فضلا عن كونه مخضرماً.

شباك "القديس" اهتزت 9 مرات خلال 8 مباريات في الليجا حاليا، وهو رقم كبير نسبيا مقارنة بحارس برشلونة الجديد كلاوديو برافو الذي حافظ على نظافة شباكه في جميع المباريات.

نقطة ضعف

يعاني كاسياس من نقطة ضعف تسمح لمهاجمي الفريق المنافس في هز شباكه، وهي عدم التعامل بشكل صحيح مع الكرات العرضية "العالية".

ففي العديد من المرات، يستقبل الفريق الملكي هدفا من الكرات العرضية خاصة في المباريات التي يغيب فيها المدافع المخضرم سيرخيو راموس، حينها يكثر خروج كاسياس بطريقة غير صحيحة وينتج عنها هدفا كان من السهل تجنبه.

 نقاط قوة

في المقابل، يتميز كاسياس بالعديد من نقاط القوة التي تمنح فريقه دفعة معنوية وأملا لحسم المباريات بنتيجة إيجابية.

من نقاط القوة هذه هي تصديه للعديد من ركلات الجزاء، وسبق أن فعل هذا أمام برشلونة (مثال: ركلة جزاء لايتو في موسم 2008-2009).

يتميز لاعب مدريد المدلل أيضا بتألقه في التصدي للتسديدات بعيدة المدى والركلات الحرة المباشرة.

من محمد جبريل

فيما يلي، بعضا من أفضل تصديات كاسياس، وأسوأ أخطائه "الكارثية"

كاسياس vs برشلونة

كوارث كاسياس



مباريات

الترتيب

H