ميسي يحاول الحفاظ على هدوئه مع اقترابه من كسر رقم قياسي

لا يفكر ليونيل ميسي في تحطيم الرقم القياسي لأكبر عدد من الأهداف التي يحرزها لاعب بدوري الدرجة الاولى الإسباني لكرة القدم والمسجل بإسم تيلمو زارا بمجموع 251 هدفا وذلك على الرغم من أنه بات قريبا من معادلة هذا الرقم حيث يبتعد بفارق ثلاثة أهداف فقط عن الرقم المسجل باسم المهاجم السابق لأتليتيك بيلباو ومنتخب اسبانيا.

وسجل ميسي - أفضل لاعب في العالم أربع مرات من قبل - خمسة أهداف في الدوري هذا الموسم من بينهما هدفان أمام غرناطة ليرفع رصيده الإجمالي إلى 248 هدفا وستتاح له الفرصة لإضافة المزيد الى حصيلته في مباراة رايو فايكانو بعد غد السبت.

وقال ميسي في حدث ترويجي في برشلونة اليوم الخميس "لا أفكر إلى الآن في هذا الرقم القياسي."

وأضاف قائد منتخب الأرجنتين "إلا انه سيكون من الرائع أن أصبح الهداف القياسي في واحد من أفضل الدوريات في العالم. سيأتي هذا الرقم القياسي في موعده."

وامتدت مسيرة زارا الذي توفي في عام 2006 على مدار الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي بينما كان أول ظهور لميسي في عام 2004 وهو في سن 17 عاما. وأكمل اللاعب الارجنتيني عامه 27 في يونيو حزيران الماضي.

وسجل ميسي أول أهدافه في الدوري الاسباني أمام البسيط في الأول من مايو ايار 2005 وهو ما جعله وقتها اصغر لاعب يسجل مع النادي وعلى مستوى دوري الدرجة الاولى الاسباني حيث كان يبلغ من العمر 17 عاما وعشرة اشهر وسبعة ايام. وحطم بويان كركيتش هذا الرقم القياسي لاحقا.



مباريات

الترتيب

H