"السوبر" رونالدو يقود ريال مدريد لاكتساح التشي

واصل ريال مدريد ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو استعراضهما الهجومي بالفوز الكاسح على التشي 5-1 الثلاثاء على ملعب "سانتياجو برنابيو" في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ورفع النادي الملكي رصيده إلى 18 هدفا في مبارياته الثلاث الأخيرة التي تألق فيها أمام ديبورتيفو لا كورونيا (8-2) في المرحلة السابقة وبازل السويسري (5-1) في دوري أبطال أوروبا بعد هزيمتين متتاليتين في الليجا ضد ريال سوسييداد (2-4) والجار اللدود اتلتيكو مدريد حامل اللقب في عقر داره (1-2).

ويدين ريال بهذه الفورة الهجومية الى رونالدو الذي سجل رباعية، رافعا رصيده إلى 9 أهداف في الدوري هذا الموسم ورصيد فريقه إلى 9 نقاط في المركز الرابع مؤقتا بفارق ثلاث نقاط عن غريمه الآزلي برشلونة المتصدر ونقطة خلف كل من فالنسيا واشبيلية الثاني والثالث على التوالي.

وبدأ مدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي اللقاء بمفاجأة بعدما فضل إشراك الحارس الجديد الكوستاريكي كايلور نافاس أساسيا للمرة الأولى مع النادي الملكي، مبقيا القائد ايكر كاسياس على مقاعد الاحتياط ما أعاد إلى الأذهان الجدل الذي حصل في الموسمين الماضيين مع سلفه البرتغالي جوزيه مورينيو ثم معه شخصيا حين قررا الاعتماد على دييجو لوبيز في الدوري على حساب "سان ايكر" الذي تلقت شباكه 11 هدفا في 8 مباريات هذا الموسم ما دفع الجمهور إلى مواجهته بصافرات الاستهجان خلال المباراة التي خسرها فريقه على أرضه أمام اتلتيكو وفي تلك التي فاز بها على بازل في دوري أبطال أوروبا.

ولم تكن بداية نافاس مع النادي الملكي الذي انتقل إليه من ليفانني مقابل 10 ملايين يورو، إذ اهتزت شباكه باكرا من ركلة جزاء غريبة حصل عليها التشي بعدما اعتبر الحكم أن رونالدو ارتكب خطأ بركله بدرو موسكيرا لكن أفضل لاعب في العالم كان يسدد الكرة ولم يتعمد إصابة اللاعب المنافس.

وانبرى ايدو الباكار بنجاح لكرة الجزاء (15) لكن فرحته لم تدم طويلا لأن الويلزي جاريث بيل إدرك التعادل بعد 5 دقائق فقط بكرة رأسية إثر عرضية متقنة من الجهة اليمنى بواسطة الكولومبي خاميس رودريجيز (20).

ولم ينتظر ريال طويلا ليسجل هدف التقدم من ركلة جزاء غير واضحة أيضا على البرازيلي مارسيلو انبرى لها رونالدو بنجاح (28)، ثم أضاف النجم البرتغالي هدفه الشخصي الثاني وهدف فريقه الثالث بعد دقائق معدودة من كرة رأسية إثر عرضية من الجهة اليسرى عبر مارسيلو (32)، مسجلا هدفه السابع في الدوري هذا الموسم.

وتراجع أداء ريال في الشوط الثاني لكن ذلك لم يمنع رونالدو من إكمال ثلاثيته من ركلة جزاء انتزعها بنفسه وكانت واضحة هذه المرة بعد خطأ من ماريو باساليتش (80)، ثم استكمل استعراضه بهدف شخصي رابع في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من بيل (2+90).

ويلعب لاحقا، سلتا فيغو مع ديبورتيفو لا كورونيا، على أن يلتقي الاربعاء برشلونة مع مضيفه ملقا، واشبيلية مع ريال سوسييداد، ورايو فايكانو مع اتلتيك بيلباو، والميريا مع اتلتيكو مدريد، وايبار مع فياريال، وغرناطة مع ليفانتي، على ان يلتقي الخميس اسبانيول مع خيتافي، وفالنسيا مع قرطبة.

لمتابعة تفاصيل المباراة أضغط هنا.



مباريات

الترتيب