سيميوني يتجاهل برشلونة وينافس فالنسيا واشبيلية على اللقب

مدريد - أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني الثلاثاء أن مصير منافس فريقه على الليجا التي يحمل لقبها يتعلق هذا الموسم بإشبيلية وفالنسيا.
ويحتل فالنسيا حاليا المركز الثاني بـ10 نقاط يليه إشبيلية ثالثا بنفس العدد فيما يحتل أتلتيكو مدريد المركز الرابع بثمان نقاط بعد مرور أربع جولات على انطلاق الليجا.
وقال سيميوني في مؤتمر صحفي قبل مواجهة ألميريا الأربعاء بالجولة الخامسة بالليجا "لا أعرف ما الذي تفكرون فيه، ولكن الأمور بالنسبة لي واضحة، البطولة بالنسبة لنا تتعلق بإشبيلية وفالنسيا، كلاهما متفوق علينا بنقطتين، لم يلعبا أمام ريال مدريد أو برشلونة، ولكن نحن لعبنا أمام الريال وهذا أمر جيد".
وأضاف المدرب "أمامنا مباراة هامة غدا، سنواجه منافس يلعب بصورة جيدة وتحسن عن الموسم الماضي ولاعبيه يتمتعون بالسرعة من على الأطراف ومهاجميه متميزين في الألعاب الهوائية، وهذا سيتطلب عناية دفاعية كبيرة".
وعن مسألة تلقي فريقه لخمسة أهداف في آخر مباراتين قال: "توجد مواقف تتطلب تحسين نقاط على الصعيد الجماعي، بعيدا عن أن الأمور ربما تبدأ من خطأ فردي، ولكن اذا كان الفريق قويا كمجموعة فقد يجد حلولا لمثل هذه المواقف".
وتابع سيميوني "كلما قلّت الأهداف التي تسكن شباكك كلما زادت فرص الفوز لديك، نأمل في أن نعود لجعل شباكنا نظيفة مجددا".
وأكد المدرب الأرجنتيني أن عقوبة الإيقاف التي تمنعه من قيادة فريقه في المباريات من على الدكة ليس لها تأثير على روح أو أداء الأتلتي.
وأوضح سيميوني أن الفريق سيحاول تعويض غياب مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الأربعاء عن طريق "الإكثار من التحركات بمنتصف الملعب وتعيير المراكز بين المهاجمين".



مباريات

الترتيب