انشيلوتي يكتشف الخلل في ريال مدريد ويعد بإصلاح الأوضاع

مدريد - يعتقد كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أن مباراته الافتتاحية في المجموعة الثانية بدوري أبطال أوروبا أمام بازل السويسري ستمثل فرصة جيدة لعودة الفريق إلى مستواه ونسيان نتائجه المحلية الضعيفة.

وخسر ريال 2-1 أمام جاره اتلتيكو مدريد حامل لقب الدوري في استاد سانتياجو برنابيو يوم السبت ليتلقى خسارته الثانية على التوالي ويتسبب ذلك في غضب المشجعين وإطلاق صيحات استهجان ضد الحارس إيكر كاسياس.

وقال انشيلوتي صاحب الخبرة اليوم الاثنين إن ريال تعرض للمعاناة أيضا في بداية الموسم الماضي قبل أن يختتم موسمه بالفوز باللقب الأوروبي للمرة العاشرة في تاريخه وكذلك بكأس ملك إسبانيا.

وأضاف في مؤتمر صحفي "أشعر حاليا أني كمدرب في حاجة إلى التدخل وإصلاح الأمور في الفريق تماما كما حدث العام الماضي. هذه المباراة تأتي في الوقت المناسب لأنها تمثل فرصة لإظهار رد فعلنا الإيجابي وتصحيح الأمور في الفريق."

وتابع المدرب الإيطالي "البداية القوية في هذه البطولة مهمة جدا. أعتقد أنه سيكون بوسعنا المنافسة وسنحاول إحراز اللقب مجددا."

وستكون المهمة الأولى التي تنتظر أنشيلوتي هي مساعدة توني كروس وجيمس رودريجيز على تعويض رحيل تشابي الونسو وأنخيل دي ماريا إلى بايرن ميونيخ ومانشستر يونايتد على الترتيب.

وبدا أن ريال يفتقد الونسو في مركز لاعب الوسط المدافع بينما كان دي ماريا يمتاز بقدرته على التوغل بين دفاع المنافسين.

وقال انشيلوتي إنه سعيد بتشكيلته الحالية والتي احتاج تكوينها إلى إنفاق الملايين من فلورنتينو بيريز رئيس النادي.

وأضاف أنشيلوتي "المشكلة واضحة وليست معقدة. نحن في حاجة إلى ثبات المستوى على مدار 90 دقيقة. قمنا بتحليل ما حدث واتفقنا جميعا على أننا نفتقر للثبات في المستوى ونحن نعمل على تطوير ذلك."

وتابع "لدي تشكيلة جيدة جدا وقادرة على المنافسة وأعتقد أن كل اللاعبين لديهم نفس الشعور. يمكننا المنافسة في كل البطولات ولا شك أن هذا شعور جميع اللاعبين وأعتقد أن الجميع يشعر بسعادة كبيرة جدا بالوجود في ريال مدريد."

وسيستضيف ليفربول الإنجليزي بطل أوروبا خمس مرات منافسه لودوجورتس البلغاري في المباراة الأخرى بالمجموعة الثانية الثلاثاء.

 



مباريات

الترتيب