انشيلوتي يبدأ العد التنازلي لحل طلاسم ريال مدريد

مدريد - بدأ المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم العد التنازلي لحل اللغز وإزالة الشكوك بشأن الأداء الخططي لفريقه الذي يخوض اختبارا صعبا للغاية السبت في الجولة الثالثة من الدوري الإسباني هذا الموسم حيث يصطدم بجاره ومنافسه العنيد اتلتيكو مدريد حامل لقب البطولة.

وأكد الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لاتلتيكو أنه يعرف كيف سيواجه الريال وكيف يستغل نقاط الضعف في الفريق الملكي وكيف يدفعه إلى العصبية.

وتوج اتلتيكو بلقب كأس السوبر الإسباني مطلع الموسم الحالي بالتغلب على الريال كما أكد تفوقه على الفريق الملكي في الموسم الماضي.

ولهذا، سيواجه أنشيلوتي السبت اختبارا وتحديا من شقين أولهما هو كيفية التغلب على اتلتيكو وثانيهما الذي قد يكون الأكثر تعقيدا وصعوبة هو ترتيب صفوف الفريق الذي يحتاج إلى إعادة تسليحه بعد رحيل نجمين كبيرين مثل تشابي ألونسو والأرجنتيني آنخل دي ماريا.

وقال أنشيلوتي بعد الهزيمة 2-4 أمام ريال مدريد في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، "يجب أن يتغير هذا، وسيتغير.. ليست مشكلة تتعلق بلاعب بعينه، ولكنها مشكلة فريق بأكمله".

وما يقلق أنشيلوتي بالفعل هو إيجاد "التوازن" علما بأنها كانت الكلمة المفضلة لديه منذ توليه منصب المدير الفني للريال.

والحقيقة أن الفريق بدأ الموسم الحالي مثل بداية الموسم الماضي التي شهدت أداء متذبذبا من الريال حيث افتقد بشدة الترابط بين لاعبي خط الوسط والمهاجمين.

وفي نهاية الموسم الماضي، وجد أنشيلوتي الحل حيث لعب جاريث بيل متأخرا بضعة أمتار خلف هجوم الفريق وذلك لتدعيم أداء خط الوسط.

وما يحتاج أنشيلوتي لمعرفته حاليا هو ما إذا كان بيل قادرا على أداء الواجبات الدفاعية أيضا التي كان دي ماريا يقوم بها.

والأكثر من هذا، يحتاج أنشيلوتي التغلب على مشكلة أخرى تتعلق بخط الوسط حيث رحل ألونسو عن صفوف الفريق كما يعاني الألمانيان سامي خضيرة وتونس كروس من الإصابة ولن يلحقا بمباراة الفريق أمام أتلتيكو.

ويعاني الريال لاحتواء أداء المنافسين وأن يبدأ بناء هجماته من خط الدفاع.

وقد يكون الوقت حان بالفعل لمشاركة اللاعب الشاب أساير إياراميندي الذي ضمه الريال في الموسم الماذي مقابل 40 مليون يورو (52 مليون دولار).

وفي الوقت نفسه، ما زالت هناك بعض الأمور التي لم يحسمها أنشيلوتي مثل المركز الذي يشارك فيه الكولومبي جيمس رودريجيز النجم الجديد للفريق.

ولعب رودريجيز في العديد من المراكز بخطي الهجوم والوسط وقد يمنح أنشيلوتي الفرصة للاعب من أجل التقدم إلى مركز رأس الحربة مع تأخير بيل ليلعب خلفه.

ولهذا، ستحظى المواجهة مع أتلتيكو بعد غد بأهمية بالغة لاسيما وأن الهزيمة أمام سوسييداد وضعت الفريق في موقف صعب في بداية الموسم.



مباريات

الترتيب