ميسي ومنير يقودان برشلونة "المنقوص" للفوز في افتتاح الليجا

برشلونة - استهل المهاجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي موسمه الجديد بعرض قوي وهدفين رائعين ليقود برشلونة إلى فوز كبير متوقع 3-صفر على ضيفه إلتشي الأحد في المرحلة الأولى من مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم.

وحقق فريق إيبار حلم حياته وأحرز فوزا تاريخيا على ضيفه ريال سوسييداد بهدف نظيف في وقت سابق اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز سلتا فيجو على خيتافي 3/1 .

على استاد "كامب نو" ببرشلونة، لم تقتصر مكاسب برشلونة على الفوز الكبير والنقاط الثلاث للمباراة وإنما اطمأن الجهاز الفني للفريق والجماهير على حالة النجم الكبير ليونيل ميسي وكذلك على الصفقات الجديدة للفريق وخاصة المهاجم المغربي الأصل منير الحدادي واللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش كما ظهر أندريس إنييستا وسيرخيو بوسكيتس وخوردي ألبا والبرازيلي داني ألفيس بمستويات رائعة.

ولكن حارس المرمى كلاوديو برافو لم يختبر في هذه المباراة خاصة وأن الكرة الوحيدة التي كانت في طريقها لمغازلته أسفرت عن طرد زميله الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو في الدقيقة 43 بدعوى إعاقته لمهاجم إلتشي قبل الانفراد ببرافو ليكون طرد ماسكيرانو هو الخسارة الوحيدة لبرشلونة في هذه المباراة.

وأنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله ميسي في الدقيقة 42 ثم عزز الفريق فوزه بهدفين آخرين في الشوط الثاني سجلهما الحدادي وميسي في الدقيقتين 46 و63 وأهدر الفريق عددا آخر من الأهداف عبر الشوطين في ظل الدفاع المكثف من إلتشي خاصة في الشوط الأول.

وتصدر ميسي قائمة هدافي المسابقة مبكرا برصيد هدفين ليعلن دخوله والحدادي مبكرا في سباق الهدافين بالموسم الحالي.

وتسبب قط أسود في توقف المباراة بين الفريقين اثر اقتحامه الملعب بعد بداية المباراة وحتى إخراجه بصعوبة من استاد "كامب نو".

وفوجئ الجميع بالقط يقتحم الملعب بعد نحو دقيقة واحدة من بداية المباراة ويتجول في الملعب حتى بدأ اللاعبون في الركض نحوه لإخراجه من الملعب بينما جلس أعضاء الطاقم التدريبي لبرشلونة يبتسمون لهذا الموقف الطريف.

وأنقذ أحد أفراد الأمن الموقف ولحق بالقط وأمسك به وأخرجه من الملعب ليستأنف الحكم المباراة في الدقيقة الثالثة.

وفجر إيبار، الذي ينتمي لمدينة إيبار التي يقتصر تعدادها على 27 ألف نسمة وسعة استادها على خمسة آلاف مقعد ، مفاجأة كبيرة وحقق الفوز على سوسييداد في أول مباراة لإيبار في دوري الدرجة الأولى بأسبانيا.

وسجل خافيير لارا الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول وفشل سوسييداد في تعديل النتيجة على مدار الشوط الثاني ليحرز إيبار أول ثلاث نقاط له في أول مشاركة له بدوري الدرجة الأولى.

وقضى غيبار معظم تاريخه الذي يمتد على مدار 74 عاما في دوري الدرجة الثالثة ولكنه لم يظهر أي ملامح لضعف الخبرة والمستوى في مباراة اليوم وحقق الفوزز بجدارة.

أضغط هنا لمتابعة تفاصيل المباراة.

 



مباريات

الترتيب