مباراة يونايتد وريال مدريد تشهداً حضوراً جماهيرياً قياسياً

شهد استاد ميشيجان رقما قياسيا من المتفرجين في إحدى مباريات كرة القدم بالولايات المتحدة خلال اللقاء الودي الذي فاز فيه مانشستر يونايتد الإنجليزي 3-1 على ريال مدريد الإسباني السبت.

واجتذبت المواجهة بين يونايتد وريال مدريد بطل أوروبا 109318 متفرجا في الكأس الدولية للأبطال على استاد جامعة ميشيجان.

وكان الرقم القياسي السابق للجماهير في إحدى مباريات كرة القدم بالولايات المتحدة هو 101799 متفرجا في المباراة النهائية لاولمبياد لوس انجليس 1984 بين فرنسا والبرازيل في كاليفورنيا.

والرقم القياسي للجماهير في إحدى مباريات كرة القدم على الإطلاق كان في اللقاء الختامي لكأس العالم 1950 وبلغ 173850 متفرجا باستاد ماراكانا عندما تقابلت البرازيل الدولة المضيفة مع اوروجواي رغم أن التقديرات غير الرسمية تشير إلى أن العدد وصل إلى210  آلاف متفرج.

وسجل اشلي يانج هدفين ليونايتد في الشوط الأول بينما أحرز جاريث بيل أغلى لاعب في العالم هدفا من ركلة جزاء لريال مدريد.

وسيتقابل يونايتد في نهائي الدورة الودية الاثنين مع غريمه المحلي ليفربول وصيف بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في ميامي.

وشارك البرتغالي كريستيانو رونالدو على نحو مفاجىء مع ريال مدريد بدلا من الفارو اربيلوا في الدقيقة 74 رغم ان النادي الإسباني أعلن قبل اللقاء أنه لن يلعب بسبب إصابة في ركبته اليسرى.

وافتتح يانج التسجيل ليونايتد في الدقيقة 21 عندما سدد الكرة في شباك الحارس ايكر كاسياس من مسافة 12 مترا.

وتعادل ريال مدريد في الدقيقة 27 بعد عرقلة بيل داخل منطقة جزاء يونايتد عن طريق المدافع مايكل كين لينفذ جناح ويلز الركلة بنجاح.

واستعاد يونايتد المقدمة بعد عشر دقائق عندما أرسل يانج تمريرة عرضية فشل المهاجم وين روني في الوصول اليها لكن الكرة سكنت الشباك.

وبدا أن وجود روني مهاجم انجلترا شتت انتباه كاسياس حارس إسبانيا لتدخل الكرة إلى المرمى.

وتحت قيادة مدربه الهولندي الجديد لويس فان جال عزز يونايتد تقدمه قبل عشر دقائق من النهاية عندما حول المهاجم المكسيكي خافيير هرنانديو تمريرة عرضية من الياباني شينجي كاجاوا إلى داخل المرمى بضربة رأس.

وقال يانج لمحطة فوكس سبورتس التلفزيونية "أعتقد اننا لعبنا بشكل رائع منذ الدقيقة الأولى وحتى النهاية."

 

 

 



مباريات

الترتيب