رونالدو يضع المونديال وراء ظهره ويتطلع للموسم المقبل

عبر البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم عن جهوزيته لوضع خيبة مونديال 2014 وراء ظهره والعودة إلى طريق الألقاب مع فريقه ريال مدريد الإسباني.

وقال رونالدو (29 عاما) في حدث ترويجي مع إحدى الشركات الراعية له في طوكيو اليوم الثلاثاء: "سأقوم بكل ما في وسعي هذا الموسم على غرار كل سنة. سأساعد فريقي، أحاول التسجيل وإحراز الألقاب".

ورأى رونالدو الذي ودع من الدور الأول مع بلاده في المونديال البرازيلي أن أمامه "ستة أو سبعة أعوام" يخوضها على أعلى مستوى كروي.

وعرف رونالدو نهاية موسم صعبة عرقلتها الإصابات لكنه يريد نسيان 2013-2014 وفتح صفحة جديدة: "أنا مركز للغاية الآن. انتهت إصابتي. أشعر بحال جيدة جدا"، معتبرا أنه يريد أن يبدأ وينهي موسم الدوري الإسباني بلياقة جيدة.

ومن دون الإشارة إلى المشوار الكارثي للبرتغال في كأس العالم، اعتبر رونالدو أن موسمه الأخير كان "رائعا" في ظل إحراز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخ النادي الملكي ولقب الكأس المحلية وهي الأقدم في الكرة الاسبانية.

كما أحرز رونالدو جائزة الكرة الذهبية واضعا حدا لسيطرة الأرجنتيني ليونيل ميسي غريمه في برشلونة، ولقب هداف دوري الأبطال والدوري المحلي.

ويريد رونالدو أن يكون الموسم المقبل مماثلا: "لدينا فرصة إحراز خمسة أو ستة ألقاب هذه السنة، أنا في غاية التركيز".

 

 



مباريات

الترتيب