"اديداس" تعود للعمل مع "العضاض" سواريز

أعلن صانع التجهيزات الرياضية الالماني "أديداس" الأحد أنه سيعاود العمل مع المهاجم الاوروجوياني لويس سواريز، على رغم توقيف هذا الأخير 4 أشهر من الاتحاد الدولي لكرة القدم بسب عضه لاعبا خصما في مونديال البرازيل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أديداس هربرت هاينر: "سنواصل عملنا مع لويس سواريز، لكننا سنتحدث معه ومع مدير أعماله عما نتوقع منه داخل الملعب وخارجه".

ورأى هاينر أن سواريز هو "واحد من أفضل الهدافين في العالم، وأن تعاقد نادي برشلونة الإسباني معه لم يأت من فراغ". لكنه أضاف: "غير أن تصرفه في المباراة مع إيطاليا لم يكن مقبولا، وهذا ما يبرر عقوبة الفيفا إذ لا يمكنك التسامح أو تلطيف ما قام به".

إلا أن رئيس "أديداس" عاد ليلفت إلى "الضغوط التي يتعرض لها اللاعبون في مونديال كهذا"، مبررا قرار الشركة أيضا بأن سواريز "اعتذر علاوة على ذلك".

وكانت "أديداس" أعلنت في 26 حزيران/يونيو الماضي إيقاف استخدام صور المهاجم الاوروجوياني في الإعلانات التجارية لكأس العالم لكرة القدم 2014.

وأشارت الشركة وقتذاك إلى دعمها بشكل كامل قرار الاتحاد الدولي الذي أوقف سواريز 9 مباريات و4  اشهر عن الانشطة الكروية ومنعه من دخول الملاعب في هذه الفترة مع غرامة 100 الف فرنك سويسري، بسبب قيامه بعض مدافع إيطاليا جورجيو كييليني ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة للمونديال البرازيلي.



مباريات

الترتيب