الدوري الانجليزي يودع العضّاضّ العنصري

وضع لويس سواريز لاعب فريق ليفربول حداً لمسيرته المتألقة والجدلية في الدوري الانجليزي الممتاز بانتقاله إلى فريق برشلونة الإسباني بعقد يمتد لـ5 سنوات.

وربما يرى البعض أن سواريز اتخذ قرارا مناسبا بالرحيل عن بلاد الضباب بسبب المشاعر العدائية التي يكنها له العديد من الجماهير الانجليزية لأسباب واضحة.

وبالرغم من الأداء الرائع الذي قدمه سواريز منذ انضمامه إلى "الريدز" في يناير 2011، وقيادته الفريق للمنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي، لكن اللاعب الدولي الأورجواياني ارتكب أفعالا لا تمت بصلة لكرة القدم.

بدأ سواريز إثارة الجدل بعدما وجه عبارات عنصرية للفرنسي باتريس ايفرا لاعب فريق مانشستر يونايتد، ليتم معاقبته من قبل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بأقصى عقوبة في تاريخ الدوري الانجليزي بالإيقاف لمدة 8 مباريات.

لكن تصرفات سواريز غير المسؤولة لم تقف عند هذا الحد، بل ذهب لأبعد من ذلك، وقام بعضّ الصربي برانسلاف ايفانوفيتش لاعب فريق تشيلسي خلال إحدى المباريات، ليكسر الرقم القياسي مجددا من حيث حجم العقوبة الموقعة عليه في الدوري الممتاز، وتم حرمان لويس من المشاركة مع ليفربول خلال 10 مباريات.

سواريز "يلتهم" ذراع ايفانوفيتش

في صيف 2013، حاول نادي ارسنال التعاقد مع الفتى المشاغب، وعرض مبلغ 40 مليون جنيه استرليني + جنيه واحد، لكن العرض قوبل بالرفض، وتمسكت إدارة ليفربول باللاعب رغم غيابه عن 5 مباريات في الموسم بسبب استكمال عقوبة عضّ ايفانوفيتش.

سواريز يرفض السلام على ايفرا، واللاعب الفرنسي يحاول اقناعه رغم تعرضه لاهانه عنصرية سابقة

تألق سواريز بشدة في الموسم الماضي، وقاد ليفربول لمنافسة مانشستر سيتي وارسنال بشراسة على لقب الدوري، وهو ما جعل إدارة "الريدز" لمنحه عقدا جديدا.

امتد تألق لويس إلى كأس العالم، ووجه ضربة جديدة للجماهير الانجليزية حينما سجل هدفين في مرمى انجلترا ليطيح بها إلى خارج المونديال ويصعد بمنتخب أوروجواي إلى دور الـ16.

لكن كعادته، لم يتحمل سواريز الابتعاد عن تصرفاته المخجلة، واختار مباراة أوروجواي وايطاليا ليفضح نفسه مجددا على مرأى ومسمع من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حينما حاول عضّ جورجيو كليني لاعب المنتخب الايطالي.

لويس يحاول عض كليني في كأس القارات 2013، قبل أن ينجح في المونديال

ورد فيفا بعقوبة مشددة بحرمانه من الانخراط في أي نشاط له علاقة بكرة القدم لمدة 4 أشهر، لتبدأ شماتة المشجعين الانجليز بالإضافة إلى الصحف البريطانية.

ووصفت صحيفة دايلي ميل البريطانية رحيل سواريز قائلة، ليفربول يودع العضّاضّ والعنصري والغشاش.

خسر ليفربول كثيراً من الناحية الفنية حينما تخلى عن لاعب رائع بحجم لويس سواريز، لكنه كان مجبرا على التخلي عنه بسبب فترة إيقافه الكبيرة، وبسبب الكراهية التي بات سواريز يتمتع بها في الملاعب الانجليزية.

ويبقى برشلونة هو صاحب الرهان الأكبر بعد قراره بدفع 75 مليون جنيه استرليني لضم لاعب مثير للجدل، فهل سينجح النادي الكتالوني في ترويض سواريز ومنعه من العضّ مرة رابعة؟

سواريز كتالوني

من محمد جبريل



مباريات

الترتيب

H