سيميوني: إن الهزيمة أمام ليفانتي أفضل ما حدث لأتلتيكو مدريد

مدريد - يقول دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد إن هزيمة فريقه أمام ليفانتي 2-صفر في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الأحد أفضل ما حدث لأنها ستتيح الفرصة أمام اللاعبين لإظهار مدى قوتهم.

وتعني هزيمة أتلتيكو المتصدر أن الفارق بينه وبين برشلونة صاحب المركز الثاني والذي تعادل مع خيتافي 2-2 تقلص إلى ثلاث نقاط مع تبقي جولتين على نهاية المسابقة قبل لقاء الفريقين في الجولة الختامية.

ويتأخر ريال مدريد الذي تعادل أمام فالنسيا الأحد بفارق 5 نقاط عن أتلتيكو ويملك مباراة مؤجلة أمام ريال بلد الوليد ستقام يوم الأربعاء القادم.

وبسبب الهزيمة أمام ليفانتي سيتعين على أتلتيكو الذي سيواجه ملقا في مباراته القادمة الفوز على برشلونة في الجولة الختامية لإحراز لقب الدوري منذ عام 1996.

وقال سيميوني الذي سيلعب فريقه في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد في مؤتمر صحفي "هذا أفضل شيء حدث لنا لأن ذلك يعني أن الأسابيع الثلاثة القادمة في مسيرتنا مع أتلتيكو ستكون مليئة بالقوة والعواطف."

وأضاف "هذه هي اللحظة المثالية للرجال وللاعبي كرة القدم للقيام وإظهار أنفسهم."

وتابع "كان دورنا في الهزيمة وأكرر هناك ثلاثة أسابيع رائعة متبقية مليئة بالعواطف وكرة القدم في أنقى صورها. مصيرنا مازال بين أيدينا. يجب أن نركز الآن على مباراتنا أمام ملقا الأحد القادم."

 



مباريات

الترتيب