لاعب ليفانتي يشتكي من "عنصرية" جماهير اتلتيكو مدريد

مدريد - اشتكى السنغالي باباكولي ديوب لاعب وسط ليفانتي من هتافات عنصرية من جماهير أتلتيكو مدريد في المباراة التي جمعت الفريقين الأحد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وكان ديوب يقف أمام المدرج الخاص بجماهير أتلتيكو في نهاية المباراة التي انتهت لصالح ليفانتي 2-صفر وقال إنه كان هدفا لهتافات تشبه أصوات القرود.

وأوضحت اللقطات التلفزيونية أن بعض جماهير أتلتيكو قامت بتقليد القرود ورد ديوب بالرقص أمامهم وهو ما أدى إلى اشتباك عدد من لاعبي الفريقين.

وقال ديوب للصحفيين "كنت في طريقي لتنفيذ ركلة ركنية وقام بعض جماهير أتلتيكو بتقليد أصوات القرود."

وأضاف "بدأت بالرقص من أجل تخفيف حدة ما حدث لكن لم أوجه إهانة لأي شخص."

وتابع "ليس لدي شيء ضد جماهير أتلتيكو لأن هذا الجزء فقط هو من أطلق هذه الهتافات. نعانى من قلة الاحترام في كل الملاعب. هذا استفزاز. لا أعلم هل أستطيع أن أقول إنها هتافات عنصرية لكن هذه الأصوات يجب أن تتوقف."

وتأتي واقعة ديوب والتي لم يذكرها حكم المباراة في تقريره بعد أيام من تعرض داني الفيس مدافع برشلونة لواقعة عنصرية في ملعب فياريال بإلقاء موزة عليه من أحد المشجعين.

وانتشرت حول العالم صورة الفيس وهو يلتقط الموزة من على الأرض ويتناول منها قطعة ولاقت دعما كبيرا من الأوساط الكروية والمشاهير.

وابتليت كرة القدم الأوروبية والإسبانية بسلسلة من الأحداث العنصرية وتعرض مسؤولون لانتقادات حادة بداعي عدم تعاملهم بحزم لإيقاف هذه الظاهرة.

 



مباريات

الترتيب