كرويف يقدم وصفة لعلاج برشلونة من مرضه ويهاجم الإدارة

أكد الهولندي يوهان كرويف نجم برشلونة ورئيسه الفخري سابقاً إن عودة بيب جوراديولا وخوان لابورتا إلى حضن النادي الكتالوني هي أفضل شيء بالنسبة لبطل إسبانيا في الوقت الحالي.

وقال كرويف في حديث لصحيفة "الموندو" الأربعاء إن "أفضل شيء بالنسبة للنادي حاليا هو إعادة جوارديولا، إنه مدرب كبير، والأفضل من ذلك هو عودة خوان لابورتا رئيساً للنادي، إذا عاد لابورتا سأقول له أن أفضل عمل يقوم به هو التوقيع مع بيب".

وشن المدرب السابق لفريق الأحلام الكتالوني هجوماً عنيفاً على إدارة برشلونة الحالية، معتبراً أن تم إدارة النادي على اعتبارات تجارية وليست رياضية، وأن هناك تداخل في صناعة القرار.

وقال كرويف إن "برشلونة يعاني من مشكلة في الهيكلة الإدارية فرئيس النادي يلعب دور المدرب والمدير".

ورد كرويف على الانتقادات الموجهة للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائلاً: "إنها سخافات، مؤخراً قالوا إن ميسي هو أفضل لاعب في العالم، وبعد الخروج من دوري الأبطال أصبح يتساءلون عن قيمته".

وعقد كرويف مقارنة بين إدارة لابورتا السابقة وإدارة روسيل – بارتوميو الحالية قائلاً: "لابورتا لم يكن يتدخل في أولئك الذين يعرفون كرة القدم مثل تكسيكي و ريكارد و بيب، أي شخص يمكن أن يخطئ ولكنهم كانوا يعرفون كرة القدم، لابورتا كان لديه قرارات مخصصة لحمايتهم وكانت هناك لحظات أفضل وأسوأ من ذلك، ولكن عموماً كانت مرحلة رائعة شهدت العديد من الألقاب".

من إياد دكاك



مباريات

الترتيب