مارتينو وجبة دسمة لصحف إسبانيا.. وسيل من الانتقادات لبرشلونة

مدريد - أصبح الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني من جديد محط انتقادات الصحف الإسبانية الصادرة الأحد بعد الخسارة التي تلقاها فريقه السبت أمام غرناطة بهدف نظيف مما أضعف أمال الفريق الكتالوني في المنافسة على لقب الدوري الإسباني.

وخصصت الصحف الإسبانية الكثير من عنوانيها الرئيسية لانتقاد المدير الفني الأرجنتيني مثل "الوداع بطولة الدوري والوداع تاتا".

ووجهت صحيفة "سبورت" الموالية لفريق برشلونة سيلاً من انتقاداتها للمدير الفني للفريق بعد هزيمة السبت قائلة "مارتينو لا يظهر أي رد فعل، التغييران اللذان أجراهما سيئان للغاية وميسي خارج الخدمة".

وكان برشلونة تلقى السبت الهزيمة الثانية له على التوالي خلال هذا الأسبوع والتي أضعفت بشكل كبير أمال الفريق في المنافسة على لقب الدوري وسمحت لريال مدريد بالتفوق عليه بفارق نقطة واحدة بجانب اعطاء الفرصة لأتلتيكو مدريد أن يوسع الفارق في الصدارة أمام برشلونة إلى أربع نقاط إذا ما تمكن من الفوز على خيتافي في وقت لاحق اليوم.

وظهر فريق برشلونة مرة أخرى بشكل باهت ولم يتمكن من إيجاد حلول مناسبة لاختراق دفاع غرناطة المتكتل أمام مرماه.

وأشارت صحيفة "موندو ديبورتيفو" إلى أن الطريقة التي اتبعها مارتينو لم تساعد برشلونة في إيجاد الحلول المناسبة للوصول إلى شباك غرناطة، كما أن دفاع النادي الكتالوني عانى كثيراً خلال المباراة.

وتعرض مارتينو المدير الفني السابق لفريق نيويلز الأرجنتيني للانتقاد بسبب الاستعانة بجهود سيرخيو بوسكيتس، الذي لم يكن موفقا، في مركز قلب الدفاع بدلا من المصابين جيرارد بيكيه ومارك بارترا وكارلس بويول.

وعلق خوان ماريا باتي نائب رئيس تحرير صحيفة "سبورت" على الأخطاء التي ارتكبها مارتينو في اختيار تشكيلة فريق برشلونة أمام غرناطة، قائلاً: "تاتا أخطأ في اختيار التشكيل، مشكلة الفريق تتركز في منتصف الملعب، ولكن مارتينو زاد المشكلة تعقيدا عندما غير مكان سيرخيو بوسكيتيس الذي يعد من أفضل لاعبي العالم في مركزه في منتصف الملعب ووضعه في مركز قلب الدفاع".

ومن جانبها كتبت صحيفة "أس" في صفحتها الرئيسية تحت عنوان "الوداع برشلونة" في إشارة إلى ابتعاد الفريق الكتالوني عن المنافسة على بطولة الدوري.

وألمحت صحيفة "البايس" إلى أن فريق برشلونة يمر بأصعب لحظاته هذا الموسم، "كل الفرق التي ساهمت في سقوط برشلونة كانت فرقاً صغيرة، برشلونة تحول إلى فريق بائس بدون قلب أو قيادة وأصبح بعيداً عن المنافسة ويعاني من محنة كبيرة رغم وجود جميع نجومه الكبار، مارتينو غير قادر، وميسي تائه، ونيمار لم يثبت أقدامه حتى الآن".
وكان التعبير الذي استخدمته صحيفة "الموندو" في وصف حال فريق برشلونة هو الأكثر قسوة بين كل ما صدر في الصحف الإسبانية اليوم الأحد "برشلونة أصبح كبقايا معرض جميل ينتظر من يحوله إلى خردة".



مباريات

الترتيب