أتلتيكو مدريد يفوز بهدف كوستا ويعود للصدارة مجدداً

برشلونة - أحرز دييجو كوستا هدفا بضربة رأس في الشوط الثاني ليقود أتلتيكو مدريد للفوز 1-صفر على ضيفه جرناطة الأربعاء ويعود به لصدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بفارق نقطة أمام برشلونة بينما تراجع المتصدر السابق ريال مدريد للمركز الثالث بعد هزيمته 2-1 في ضيافة إشبيلية.

وأحرز المهاجم البرازيلي نيمار هدفين ليقود برشلونة للفوز 3-صفر على سليتا فيجو لكن حارسه فيكتوس فالديس أصيب في أربطة الركبة ويواجه الآن خطر الغياب حتى نهاية الموسم.

وواصل أتلتيكو تألقه هذا الموسم وأحرز كوستا الهدف الوحيد بضربة رأس في الدقيقة 63 إثر تمريرة عرضية ليرفع الفريق رصيده إلى 73 نقطة، ويملك برشلونة 72 نقطة متفوقا بثلاث نقاط على ريال الذي خسر للمرة الثانية على التوالي.

وقال دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو في مؤتمر صحفي "لم تكن الدقة عالية في التمريرات لدينا ونحتاج للتحسن، عانينا مرة أخرى أمام فريق اختار اللعب على الهجمات المرتدة."

وأضاف "تناقلنا الكرة بشكل أفضل في الشوط الثاني وكان الترابط بين لاعبي الوسط والمهاجمين جيدا وأعتقد أننا بذلنا ما يكفي لتحقيق الفوز."

وبدأ الفريق الكتالوني الأربعاء مفعما بالحماس إثر انتصاره على ريال في مباراة القمة الأحد الماضي وأحرز نيمار هدفا بتسديدة قريبة المدى بعد ست دقائق فقط قبل أن يضيف ليونيل ميسي الهدف الثاني بعد مرور نصف ساعة من اللعب.

وأكمل نيمار الثلاثية بتسديدة قوية إثر تمريرة من ألكسيس سانشيز مسجلا هدفه التاسع في الدوري هذا الموسم.

وتقدم ريال عن طريق كريستيانو رونالدو من ركلة حرة اصطدمت في طريقها للمرمى لاعب منافس لكن اشبيلية رد بثنائية كارلوس باكا ليحقق انتصاره السادس على التوالي في الدوري ويرفع رصيده إلى 50 نقطة ويتقدم للمركز الخامس.

ولعب أتلتيكو بطريقته المميزة في الضغط بكثافة على المنافس لكنه عانى لاختراق دفاع غرناطة.

وأطلق أردا توران تسديدة قوية من زاوية صعبة لكنها ذهبت بعيدا عن المرمى وفشل اللاعب التركي في إصابة الهدف بمحاولة أخرى إثر تمريرة من كريستيان رودريجيز.

ودخل جرناطة للمباراة عن طريق لاعبه المغربي يوسف العربي الذي سدد الكرة برأسه بعيدا عن المرمى إثر ركلة ركنية.

ولم يكن الأداء هو أفضل ما لدي أتلتيكو لكن دييجو سجل الهدف الوحيد بضربة رأس ليتوج الفريق سيطرته على اللعب في الشوط الثاني.

 



مباريات

الترتيب