اتلتيكو يقتسم صدارة ريال مدريد وينتظر هدية من الكلاسيكو

مدريد - اقتسم فريق أتلتيكو مدريد صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم مؤقتا مع ريال مدريد بعدما تغلب على مضيفه ريال بيتيس بهدفين نظيفين الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الليجا.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 70 نقطة متأخرا بفارق الأهداف فقط خلف الريال، الذي يواجه ضيفه برشلونة في كلاسيكو الدوري الإسباني في وقت لاحق اليوم، بينما يحل النادي الكتالوني في المركز الثالث برصيد 66 نقطة.

وعلى الجانب الأخر، ازدادت معاناة ريال بيتيس بعدما توقف رصيد الفريق عند 19 نقطة في المركز العشرين الأخير وبات الفريق قاب قوسين أو أدنى من الهبوط للدرجة الثانية.

وظهر بيتيس بمستوى رائع في الشوط الأول وكان الأقرب للتسجيل، ولكن تبدل الحال تماما في الشوط الثاني بعد طرد المهاجم الأوروجوياني داميان رودريجيز في الدقيقة 55 لحصوله على الإنذار الثاني.

وعلى الفور استغل أتلتيكو مدريد النقص العددي في صفوف أصحاب الأرض، حيث تقدم جابي فرنانديز بهدف للفريق الضيف في الدقيقة 58 ثم أحرز دييجو كوستا الهدف الثاني في الدقيقة 63.

وسيطر أتلتيكو على مجريات اللعب في الدقائق الأولى أملا في تسجيل هدف مبكر يقربه من الصدارة، انتظارا لما ستسفر عنه مباراة الكلاسيكو في وقت لاحق اليوم بين العملاقين ريال مدريد وبرشلونة.

وكاد خوان كارلوس أن يسجل هدفا مباغتا لبيتيس في الدقيقة الثامنة عبر تصويبة عالية (لوب)، مستغلا خروج تيبوت كورتوا من مرماه، ولكن الحارس البلجيكي لأتلتيكو عاد في الوقت المناسب لينقذ الموقف.

ورد أتلتيكو بهجمة سريعة انتهت بتسديدة رأسية من راؤول جارسيا ولكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

وسنحت أول فرصة لدييجو كوستا بعد مرور ربع ساعة من بداية المباراة ولكنه فضل التمرير لاردا توران بدلا من التسديد في الشباك، لتضيع فرصة خطيرة لأتلتيكو.

وكاد الثنائي توران وجارسيا أن يصلا لشباك بيتيس مع حلول الدقيقة 28 ولكن تشيكا مدافع أصحاب الأرض تدخل في الوقت المناسب ليبعد الخطورة عن مرماه.

وأجرى جابرييل كالديرون المدير الفني لبيتيس تغييرا اضطراريا في الدقيقة 29 بخروج انطونيو امايا للإصابة ودخول خوسي انطونيو دورادو.

واتسمت الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول بالعنف الشديد بين لاعبي الفريقين، ليشهر الحكم البطاقة الصفراء لبرايان رودريجيز لاعب بيتيس وفيليب لويس لاعب أتلتيكو.

وكاد دييجو كوستا أن يحرز هدف السبق لأتلتيكو مدريد قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول بعدما وصلت له الكرة أمام المرمى مباشرة ولكن الدفاع انقض عليه وانتزع منه الكرة.

ومع بداية الشوط الثاني حصل ريال بيتيس على فرصة ذهبية لتسجيل هدف السبق ولكن القائم الأيمن وقف بالمرصاد للتسديدة المباغتة لخوان كارلوس.

وتلقى بيتيس صدمة مدوية في الدقيقة 55 بعد طرد الحكم للمهاجم الاوروجوياني داميان رودريجيز لحصوله على الانذار الثاني بعد أن لمس الكرة بيده متعمدا.

وصبت حالة الطرد تماما في صالح أتلتيكو حيث نجح جابي فرنانديز في تسجيل هدف السبق للفريق الضيف في الدقيقة 58 عبر تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء عرفت طريقها لأقصى الزاوية اليسرى لمرمى ادان حارس بيتيس.

وأضاف دييجو كوستا الهدف الثاني لأتلتيكو في الدقيقة 63 بعدما شتت خوردي فيجيراس مدافع بيتيس الكرة بشكل خاطئ داخل منطقة الجزاء، لتصل الكرة إلى كوكي الذي أهدى كرة رائعة إلى كوستا لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

وفرض أتلتيكو مدريد تماما سيطرته على مجريات اللعب خاصة بعد دخول ديفيد فيا مكان توران، ولكن الفريق لم ينجح في تسجيل المزيد من الأهداف حتى الدقيقة 75.

ومرت الربع ساعة الأخيرة دون أن تشهد جديدا ليخرج أتلتيكو فائزا بهدفين دون رد.

اشبيلية إلى المركز الخامس

وفي وقت سابق اليوم صعد فريق اشبيلية إلى المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الإسباني بفضل الفوز على ملعب مضيفه اوساسونا بهدفين مقابل هدف.

وتقدم الصاعد الواعد خايرو سامبيريو بوستارا بهدف لاشبيلية في الدقيقة 28 عبر تصويبة قوية بقدمه اليسرى، مستغلا تمريرة زميله فيتولو.

وتسبب مدافع اوساسونا داميا في خطأ فادح أهدى به اشبيلية ضربة جزاء في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول بعدما أمسك بيده الكرة التي ارتدت من العارضة إثر تسديدة قوية من خاريو، معتقدا بأن الحكم احتسب خطأ لصالحه بعد تعرضه لدفع من جانب فيتولو، ولكن الحكم منح اشبيلية ضربة جزاء سجل منها كارلوس باكا الهدف الثاني.

وأحرز كارلوس اكونا هدف حفظ ماء الوجه لفريق اوساسونا في الوقت بدل الضائع.

ورفع اشبيلية رصيده إلى 47 نقطة في المركز الخامس بينما تجمد رصيد اوساسونا عند 29 نقطة في المركز السادس عشر.

وحقق اشبيلية فوزه الخامس على التوالي في الدوري الإسباني، كما تأهل الفريق إلى دور الثمانية في الدوري الأوروبي بعد فوزه على مواطنه ريال بيتيس بضربات الجزاء الترجيحية الخميس الماضي.



مباريات

الترتيب