"لا كرة قدم ولا حياء.. العار.. الكارثة".. عناوين سقوط برشلونة

مدريد - وجهت الصحافة الإسبانية انتقادات لاذعة لفريق برشلونة بعد هزيمته على ملعب بلد الوليد بهدف نظيف السبت ضمن فاعليات الدوري الإسباني لكرة القدم.

وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية، أن الفريق الكتالوني لم يقدم كرة قدم ولا شكل منظم، وأنه لا يستحي من ظهوره بهذا الشكل في المباراة التي جمعت بينه وبين الفريق المتواضع بلد الوليد.

وكتبت صحيفة "البايس" تحت عنوان "لا كرة قدم، ولا شكل منظم ، ولا حياء".

وأضافت الصحيفة الإسبانية "برشلونة بدأ بالعزوف عن إحراز الأهداف، وبعد ذلك افتقد التناغم والشكل المنظم، ثم جاءت مرحلة نسيان كيفية لعب كرة القدم، وفي آخر الأمر وصلنا أمس إلى مرحلة الانهيار الكامل".

وتعتبر الهزيمة أمام بلد الوليد بهدف نظيف هي الهزيمة الرابعة للفريق الكتالوني هذا الموسم، والثانية على التوالي خارج ملعبه.

وأوضحت صحيفة "الموندو" أن برشلونة قرر أن يلعب بشكل مفتوح جدا.

ولم تكن الصحافة الموالية للفريق الكتالوني أكثر رحمة من غيرها، حيث قالت صحيفة "سبورت" أن اللاعبين يفرطون في بطولة الدوري وهذا يجعلنا نشعر بالعار.

وأضافت "سبورت" أن الخطأ هذه المرة ليس خطأ المدير الفني، ولا خطأ في تشكيل الفريق، وأن اللاعبين يجب عليهم تحمل مسؤولية الهزيمة فقد تركوا الفرصة لمنافسهم ريال مدريد بالاقتراب أكثر من الفوز بالبطولة.

ونعتت صحيفة "موندو ديبورتيبو" اللقاء بالكارثي، وقالت إن فريق برشلونة يعاني دائما إذا لم يكن ميسي بحالة جيدة.

وأرجعت صحيفة "ماركا" الهزيمة إلى الأداء السيء للاعبين وافتقادهم للشعور بالمسؤولية.



مباريات

الترتيب