قنبلة غاز تثير غضب لاعبي وصحف أسبانيا

مدريد - أثارت واقعة إلقاء قنبلة غاز على الملعب خلال المباراة بين سلتا فيجو وفياريال ردود فعل غاضبة بين وسائل الإعلام الإسبانية ولاعبي كرة القدم بإسبانيا.

وتسببت قنبلة غاز ألقيت على أرض الملعب في الدقيقة 87 من مباراة الفريقين أمس السبت بالمرحلة الرابعة عشر من الدوري الإسباني في قرار الحكم بإيقاف المباراة لمدة 20 دقيقة وهو ما أثار غضب اللاعبين ووسائل الإعلام لتوقف المباراة لمدة 25 دقيقة بسبب هذه القنبلة.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية في عنوانها اليوم "لأي مدى سنصل ؟" ووصفت هذه الواقعة على استاد "المادريجال" معقل فريق فياريال بأنها "شيء لا يحتمل".

وذكر الحكم في تقرير المباراة "بدأنا الشعور باحتقان شديد في العيون وعانينا من مشاكل في التنفس".

وقال يويل حارس مرمى سلتا فيجو "في البداية، اعتقدت أنه دخان ينبعث من شيء يحترق ولكن سرعان ما شعرت بلسعة في العين والحلق وأدركت أنه ليس دخانا".

واضطر اللاعبون لمغادرة أرضية الملعب بعد إلقاء هذه القنبلة كما طالب مسؤولو الاستاد، من خلال الإذاعة الداخلية، المشجعين بمغادرة المدرجات ولم يعد معظمهم إلى المدرجات بعد استئناف المباراة علما بأن مانويل نوليتو سجل الهدف الثاني لسلتا فيجو في الدقيقة 89 بينما كان الهدف الأول للفريق في الدقيقة 83 .



مباريات

الترتيب